الثلاثاء 4 أغسطس 2020

بعد رفض تدخل الإمارات.. هذه هي الطريقة التي اعتمدتها إسرائيل لإجلاء مواطنيها

تمكنت إسرائيل أخيرا من إجلاء مواطنيها من المغرب وإرجاعهم إلى بلدهم، بعدما علقوا أزيد لما يناهز شهرين بعد قرار المغرب إغلاق الحدود، وبسبب منع المغرب دخول الطائرات الاسرائيلية إلى التراب الوطني.

وأفادت جريدة “المونيتور” البريطانية، أنه تم إنهاء معاناة 26 إسرائيليا، بينهم يهود عرب وموزعين بين رجال أعمال وسياح، بعدما تم التوصل إلى حل، خاصة بعدما رفض المغرب تدخل دولة الإمارات العربية المتحدة، التي اقترحت نقل السياح الإسرائليين، عبر طائرة كانت مخصصة لإجلاء الرعايا الإماراتيين من المغرب، دون استشارة المغرب، الذي اعتبر إجلاء مواطنين أجانب حق سيادي ولا يحق انتهاكه.

وأكدت الجريدة، أن اتصالات أجريت بين العمدة السابق للقدس نير بركات، الذي قرر الاتصال بالأمريكية الإسرائيلية مريم أدلسون، وهي مالكة جريدة “إسرائيل حامون”، التي قررت توفير طائرة خاصة من باريس إلى تل أبيب، على أن تنقل طائرة تابعة للخطوط الفرنسية ال26 إسرائليا من الدارالبيضاء صوب فرنسا.

وقد تم تداول صورة السياح فور وصولهم إلى إسرائيل يوم أمس الخميس، وهم يحملون لافتات شكر إلى الملك محمد السادس، كتبت بالعربية والعبرية، وذلك بعد العناية التي أحاطهم بها طيلة مدة مساعدتهم إقامتهم بالمغرب، ومساعدتهم على العودة إلى إسرائيل.

وتجدر الإشارة، إلى أن عملية الإجلاء، كانت قد شغلت المسؤولين في تل أبيب، ذلك أنهم فشلوا في إعادة مواطنيهم من المغرب بعدما نجحوا في ذلك من العديد من البلدان، إذ رفض المغرب تخصيص رحلة من المغرب إلى إسرائيل حتى بعد توفير طائرة خاصة تقوم بالرحلة مباشرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *