الثلاثاء 4 أغسطس 2020

بعد أزيد من 100 شكاية.. الهاكا تتنصر لمومو

قررت الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري “الهاكا”، حفظ الشكايات المقدمة ضد المنشط الإذاعي المعروف بـ “مومو”، مع تنبيه منشطي البرنامج إلى تفادي استعمال عبارات قد تثير لبسا، وتحمل مضمونا قدحيا لفئة معينة، خصوصا والبلاد تمر بظروف أزمة صحية مرتبطة بجائحة كوفيد19.

وقالت “الهاكا”، في بلاغ لها، إنها توصلت بما يفوق مئة شكاية، بخصوص حلقة أذيعت يوم 17 أبريل المنصرم، ضد برنامج “الطوارئ الصحية ” الذي يبث على الخدمة الإذاعية “هيت راديو المغرب”.

واعتبر المصدر ذاته، أن ماجاء على لسان منشط البرنامج “مومو” ، من عبارات من قبيل “الكلاخ” أو “التكلاخ” جاءت في سياق انتقاد المساطر المتبعة تجاه زبناء المؤسسات البنكية، فيما يتعلق بالمخصصات السياحية.

وأكدت “الهاكا”، أن ماتضمنته الحلقة 17 من عبارات، وإن كانت تنطوي على إعابة او انتقاص، فإنه لم يتم ربطها بشخص معين أو مؤسسة بعينها، معتبرة أن العبارات تدخل في إطار حرية الاتصال السمعي البصري، كونها لم يقصد من استعمالها المس من كرامة فئة المستمعين.

وجدير بالذكر، أن المنشط الإذاعي “مومو” كان قد وجه انتقادات لاذعة لممارسات البنوك في العلاقة مع المواطنين، فيما يتعلق بطلبات تأجيل أقساط التأمين، الشيء الذي خلف جدلا واسعا، إذ عمد العديد من مستخدمي البنوك إلى توجيه شكايات إلى الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *