الجمعة 14 أغسطس 2020

وزارة الفلاحة تلقي القبض على 36 خنزير بري خلال الحجر الصحي

أعلنت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات (قطاع المياه والغابات)، أنها في إطار التدابير المتخذة خلال فترة الحجر الصحي، للحد من تكاثر أعداد الخنزير البري بمحاذاة بعض الأحياء السكنية بالرباط، أنها استطاعت القبض على 36 خنزيرا بريا تسبب مخاوف للساكنة، بواسطة استعمال الفخاخ المتنقلة.

وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها اليوم الأحد، (توصلت جريدة “أمَزان24 ” بنسخة منه)، أن فترة الحجر الصحي، فرضت إيجاد بدائل من أجل الوصول إلى الأهداف، وأن المساطر المتعلقة بالتدبير المعقلن لأعداد الخنزير البري، ترتكز أساسا على برامج استباقية وتوقعية للإحاشات بمختلف أصنافها (علما أن متوسط عدد القناصين والمطاردين خلال عملية الإحاشة الواحدة يتجاوز في الغالب خمسين شخصا).

وكشف المصدر ذاته، أن عناصر المياه والغابات عملت مند تاريخ 14 أبريل الماضي وبتنسيق مع السلطة المحلية، على نصب فخاخ متنقلة تم وضعها بمقربة من الأحياء السكنية، التي عرفت ظهور بعض الخنازير البرية مع، الإشارة إلى أن هذه الطريقة تَبيَّنت نجاعتها في مناطق أخرى ببلادنا سبق استعمالها بها.

وأكدت الوزارة، أنه نتيجة لهذه العملية، فقد تم القبض على ما مجموعه ستة وثلاثون خنزيرا بريا (36) بمحاذاة المناطق السالفة الذكر، مبرزة أن العملية الرائدة والمستمرة طيلة فترة الحجر الصحي، لقيت استحسان ورضا الساكنة والسلطات المعنية.

وأفادت الوزارة، بأنه لوحظ خلال فترة الحجر، ظهور مجموعة من الخنازير البرية بمقربة من بعض الأحياء السكنية بالرباط (دار السلام ومنطقة حي الرياض القطاعين 23 و24 والحزام الأخضر)، والذي يعزا إلى تواجد هذه المناطق بمحاذاة المجالات البرية (غابة تمارة) من جهة، وحالة الهدوء والسكون الذي تعرفه هذه المناطق من جهة أخرى.

وحري بالذكر، أن ساكنة حي الرياض وغيرها من الأحياء التي شهدت توافد أعداد هائلة من الخنازير، سبق لها أن تقدمت بشكايات رسمية للسلطات من أجل التدخل، حتى قبل أن تحل الجائحة، إذ تصبح هذه المناطق التي تصنف راقية، محجا للخنازير، ما يسبب في رعب للساكنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *