الثلاثاء 11 أغسطس 2020

يتابع علاجه بطنجة.. إصابة لاعب كرة القدم بكورونا

يتابع أول لاعب لكرة القدم في البطولة الوطنية، مصاب بالفيروس التاجي، علاجه منذ حوالي شهر بأحد المستشفيات بمدينة طنجة، ويتعلق الأمر بحاتم البقالي حارس مرمى فريق نجم الشباب البيضاوي.

وخلال استضافته في برنامج “صدى الملاعب” على أثير إذاعة “راديو بلوس”، أكد الحارس، أنه لعب آخر مقابلة له مع فريقه الشباب البيضاوي ضد فريق بنسليمان، ثم شرع رفقة زملائه بالفريق للاستعداد للمباراة الموالية التي كان من المنتظر أن تجمعهم بفريق تاونات، قبل أن تعلن السلطات تجميد جميع الأنشطة الرياضية احترازا من انتشار الوباء.

وقال البقالي “صدر القرار قبل خوض المباراة، وكنت حينها قد غادرت المحمدية متوجها إلى طنجة، وخضعت هناك للحجر الصحي وفقا لنصائح الجهات الوصية، وتابعت التمارين الرياضية لفترة يسيرة بالمنزل”.

وتابع المتحدث نفسه قائلا، “خلال الأسبوع الأول ظهرت أعراض الفيروس التاجي على والدي، ما عجل بنقله إلى مستشفى محمد الخامس، ليكتشف تواجد مجموعة من زملائه بمصنع لتصبير السمك بالأعراض نفسها في المستشفى، وبعد اختبار كورونا جاءت النتائج إيجابية، ثم بدأت تظهر على أفراد الأسرة علامات الفيروس وتأكدت إصابتنا جميعا بالفيروس”. وأردف، “نخضع للعلاج بالمستشفى أنا وأبي وأختي وأخي الكبير بعد تعافي والدتي وأخي الصغير، وكررنا التحاليل وننتظر نتائجها في الأيام القليلة المقبلة”.

وعبر اللاعب عن ارتياحه للأجواء داخل المستشفى، بقوله “لا نشعر بالقلق من الفيروس لأن المسؤولين يخلقون أجواء مريحة وهذا أمر إيجابي، ونحن نتابع العلاجات لتتحسن حالتنا الصحية”.  وقدم حاتم شكره للأطر الإدارية للنادي ولأصدقائه الذين يتواصلون معه بشكل مستمر منذ دخوله المستشفى.

ويذكر أن حاتم البقالي، هو ابن مدينة طنجة، بدأ مشواره الكروي مع وداد طنجة، وتابع تكوينه الرياضي بالجيش الملكي بدء من سنة 2010، ثم زاول اللعبة بمجموعة من الفرق، إلى أن وصل أخيرا لفريق نجم الشباب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *