الثلاثاء 11 أغسطس 2020

بؤرة جديدة.. 33 إصابة بكورونا ببرشيد

تعيش مدينتا برشيد وسطات حالة من القلق والخوف الشديدين، إثر رصد السلطات الصحية اليوم (الثلاثاء) 33 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد، في وحدة صناعية توجد بالجماعة الترابية سيدي المكي بضواحي مدينة برشيد.

وبحسب مصادر محلية، فإن 27 حالة من الحالات المصابة تتمركز في وحدة صناعية لـ “الكابلاج” تقطن كلها في مدينة سطات، إضافة إلى ست حالات أخرى تسكن بمدينة برشيد.

ويزداد خوف العمال من احتمال نقلهم عدوى الفيروس التاجي لمخالطيهم، خصوصا في منازلهم، نظرا لتنقلهم بين المصنع ومقرات سكناهم بالمدينتين.

وعلى الرغم من أن مؤشرات الوضعية الوبائية في المدينتين تحسنت؛ بتراجع نسبة الإصابات وتزايد عدد المتعافين، فإن السكان يتخوفون من انتشار العدوى من جديد بسبب عمال المصانع.

وفي غضون ذلك، دعت الوزارة الوصية إلى تعزيز إجراءات الوقاية والسلامة الصحية داخل الوحدات الإنتاجية، لحماية مستخدميها من خطر الإصابة بالفيروس التاجي مع ضمان استمرار النشاط الاقتصادي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *