الأحد 9 أغسطس 2020

اتهام “مقدم” بالاعتداء على مسنّ طالب بدعم كورونا (صور)

بعد يومين من وفاة شخص بالعطاوية بإقليم قلعة السراغنة، كان ينتظر الحصول على قفة رمضان، تعرض رجل مسنّ يبلغ من العمر 96 سنة، بإقليم مديونة بنواحي مدينة الدار البيضاء، لاعتداء جسدي عنيف، من طرف عون سلطة، حينما كان يطالب بالاستفادة من دعم صندوق مواجهة جائحة كورونا، الذي تقدمه الدولة للمتضررين من الوباء.

واستنكرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالبرنوصي بالدار البيضاء، في بلاغ أصدرته اليوم (الثلاثاء)، واقعة اعتداء عون سلطة (مقدم) بالملحقة الإدارية الزرقطوني التابعة لإقليم مديونة، على الضحية الذي يدعى (م.و).

ووجّه فرع الجمعية المذكورة بالمنطقة، رسالة مفتوحة إلى وزير الداخلية، ووالي ولاية الدار البيضاء الكبرى، وعامل إقليم مديونة، ووكيل الملك بالمحكمة الزجرية بعين السبع، من أجل فتح تحقيق في القضية. ووصفت اللجنة المحلية للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالبرنوصي، الاعتداء الذي تعرض له الشيخ المسن، من طرف عون سلطة في المنطقة بـ “الهمجي والوحشي”.

وعن ظروف الحادثة تابعت الجمعية قائلة، “إن الشيخ تعرض للاعتداء أثناء مطالبته بالمساعدات الاجتماعية التي تقدمها الدولة خلال فترة الطوارئ الصحية بالمغرب”، مضيفة “نحن أعضاء اللجنة المحلية للجمعية بإقليم مديونة والنواحي تابعنا الواقعة باستنكار شديد، خصوصا أن تقديم المساعدات للسكان المحتاجين بالمنطقة، يشوبها منطق المزايدات، وسلك الطرق غير القانونية في تقديمها، ما يكرّس الحيف والظلم لأهداف محددة سلفا”.

وفي السياق نفسه، طالبت الجمعية، بفتح تحقيق حول ما يشوب عمليات المساعدة من خروقات، وبفتح تحقيق شامل في الاعتداء الذي وصفته بغير الإنساني والذي يستوجب معاقبة مرتكبه وكل من يقترف أفعال مشابهة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *