الخميس 13 أغسطس 2020

عكس أمزازي.. التوفيق يلغي امتحانات التعليم العتيق الموحدة

عكس ما قررته زارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، اليوم (الثلاثاء)، عدم استئناف الدراسة الحضورية بجميع فضاءات التعليم الأولي العتيق، والكتاتيب القرآنية، ومؤسسات ومعاهد التعليم العتيق خلال ما تبقى من السنة الدراسية الحالية 2020/2019، مع إلغاء الامتحانات الموحدة وإجراء باقي الامتحانات المقررة ابتداء من 31 غشت المقبل.

وذكرت الوزارة، التي يوجد على رأسها أحمد التوفيق، في بلاغ لها، أنها تنهي إلى علم كافة الطلبة والتلاميذ وأوليائهم، وكذا الأطر التربوية والإدارية العاملة بمؤسسات ومعاهد التعليم العتيق، أنه تقرر في سياق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي تتخذها المملكة للتصدي لعدوى انتشار وباء كورونا المستجد (كوفيد-19) ما يلي:

– عدم استئناف الدراسة الحضورية بجميع فضاءات التعليم الأولي العتيق، والكتاتيب القرآنية، ومؤسسات ومعاهد التعليم العتيق خلال ما تبقى من السنة الدراسية الحالية 2020/2019، مع استمرار التلاميذ والطلبة في متابعة دروسهم عبر المنصة الرقمية “دروسي” للتعليم عن بعد الخاصة بالتعليم العتيق.

– إلغاء الامتحانات الموحدة على الصعيد الوطني الخاصة بالسنتين السادسة من التعليم الابتدائي العتيق والثالثة من التعليم الإعدادي العتيق بالنسبة للمترشحين الرسميين، على أن يعتمد في هاتين السنتين، للانتقال إلى المستوى الموالي، على نتائج المرتقبة المستمرة والامتحان الموحد على صعيد المؤسسة.

– إلغاء الامتحانات الموحدة على صعيد المؤسسة بجميع المستويات غير الإشهادية بالتعليم المدرسي والنهائي العتيق، ويعتمد في هذه السنوات، للانتقال إلى المستوى الموالي، على نتائج المراقبة المستمرة فقط.

– إجراء الامتحانات الموحدة على الصعيد الوطني بالتعليم العتيق لنيل شهادتي التعليم الابتدائي والإعدادي بالنسبة للمترشحين الأحرار، وشهادة بكالوريا التعليم الثانوي العتيق بالنسبة للمترشحين الرسميين والأحرار، وشهادة العالمية في التعليم العتيق ابتداء من 31 غشت المقبل، على أن تشمل مواضيع هذه الامتحانات بشكل حصري الدروس التعليمية المنجزة حضوريا إلى غاية 14 مارس الماضي.

– انطلاق الدراسة فعليا برسم الموسم الدراسي المقبل 2021/2020 ابتداء من 3 شتنبر المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *