الأربعاء 12 أغسطس 2020

الجمارك تنفذ أكبر ضربة بمعبر الكركرات

في عملية جرى وصفها بـ “أكبر ضربة”، خصوصا أنها تمت في فترة قصيرة، ممتدة لأسبوع واحد فقط، تمكنت المصالح الجمركية في الفترة الممتدة ما بين 8 و15 ماي الجاري، من حجز سبعة أطنان و508 كلغ من المخدرات في ثلاث عمليات مختلفة، بالتزامن مع الحجر الصحي المفروض في إطار الإجراءات الاحترازية للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأوضح بلاغ لإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، صادر اليوم (الأربعاء)، أن مصالحها تمكنت، بالتعاون مع عناصر الشرطة، يوم الجمعة الماضي (15 ماي الجاري)، من تنفيذ عملية استثنائية في جنوب المملكة، أسفرت عن حجز 6,3 طن من مخدر الشيرا على مستوى المركز الحدودي الكركرات.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن عناصر تابعة للمديرية الجهوية للجنوب كشفت، أثناء مراقبة شاحنة متوجهة نحو بلد إفريقي بجهاز السكانير، عن وجود أجسام غير متجانسة داخل الشحنة التي كان من المفترض أن تحتوي على ورق ولوحات كرتون موجهة للتصدير.

وأضاف، أنه بعد إخضاع السلع المشتبه بها لفحص دقيق، تم اكتشاف وجود عدة رزم من مخدر الشيرا بوزن إجمالي يعادل 6300 كلغ مخبأة بعناية داخل شحنة الورق.

كما تمكنت عناصر الوحدة المتنقلة للقنيطرة ليلة 14 ماي الجاري، يشير البلاغ ، من اعتراض سيارة محملة بالمخدرات على مستوى الطريق رقم 04 الرابط بين القنيطرة وسيدي يحيى. وأوضح المصدر ذاته أن هذه العملية مكنت من ضبط 378 كلغ من سيقان مخدر الكيف، و91 كلغ من أوراق التبغ و10 كلغ من التبغ المطحون.

وتابع البلاغ أن الوحدة المتنقلة للجمارك بأكادير تمكنت ليلة 08 ماي الجاري، من إحباط عملية تهريب كمية هامة من المخدرات بواسطة سيارتين على الطريق الرئيسي المؤدي إلى تارودانت، مسجلا أن هذه العملية مكنت من ضبط 180 كلغ من الشيرا و146 كلغ من أوراق التبغ، إضافة إلى 650 كلغ من سيقان مخدر الكيف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *