الجمعة 7 أغسطس 2020

الفرقة الوطنية تعتقل الريسوني رئيس تحرير “أخبار اليوم”

أكدت مصادر مطلعة، اعتقال عناصر من الفرقة الوطنية للشرطة القضائية الصحافي سليمان الريسوني رئيس تحرير يومية “أخبار اليوم”، مساء اليوم (الجمعة)، ووضعه رهن الحراسة النظرية.

وكشفت المصادر، أن الاعتقال جاء على خلفية شكاية بالاغتصاب وضعها ضده شاب يدعى آدم، كان قد أعلن في تدوينة بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، تعرضه للاغتصاب من طرف شخص موردا مجموعة من المواصفات تدل على الصحافي سليمان الريسوني.

وبعد توصل المصالح الأمنية بخبر التدوينة، استدعت الشاب الذي أكد أن الأمر يتعلق بالريسوني، وتم تسجيل شكاية ضده وتحريك المتابعة في حقه.

ويذكر أن سليمان الريسوني يتولى مهمة رئيس تحرير يومية “أخبار اليوم” منذ اعتقال مؤسسها توفيق بوعشرين على خلفية تهمة مماثلة بالإضافة إلى الاتجار بالبشر.

ولم تستبعد مصادر، أن يكون اعتقال الصحافي سليمان الريسوني ذا صلة بانتقاداته اللاذعة للسلطة، وكذا افتتاحياته النارية التي تنتقد السياسات العمومية بالمغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *