الجمعة 7 أغسطس 2020

تهمة التزوير تلاحق الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة (وثائق)

وضع محمد أبو درار النائب البرلماني ورئيس فريق حزب الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب السابق، شكاية لدى النيابة العامة، يتهم فيها عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة بتزوير توقيعات نواب الحزب بالغرفة الأولى بالبرلمان، من أجل إزاحته من رئاسة الفريق.

وكشف أبودرار؛ في صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”،، أنه سيلجأ إلى القضاء، لتصفية نزاعه مع أمين عام حزبه، موضحا “بعد توصلي بالإثباتات التي تفيد وجود شبهة التزوير واستعماله عن علم، بلائحة التوقيعات المقدمة لرئاسة مجلس النواب في موضوع رئاسة فريق الأصالة والمعاصرة، ومن باب ضرورة التبيلغ التي يفرضها القانون، تم وضع شكاية لدى النيابة العامة، قصد فتح تحقيق في الموضوع، واتخاذ اللازم”.

وأورد المتحدث ذاته، أنه أجرى اتصالات مع عدد من النواب البرلمانيين المنتمين إلى فريق حزب الأصالة والمعاصرة بالغرفة الأولى، واستفسرهم عن توقيعاتهم، التي جرى استعمالها ضد لإزاحته من المنصب الذي كان فيه، مشيرا إلى أنهم أكدوا له أنهم لم يسبق لهم أن وقعوا أي لائحة موجهة إلى الحببيب المالكي رئيس مجلس النواب بهذا الشأن.

وتعليقا عن ذلك قالت ابتسام عزاوي البرلمانية عن “البام”، “إذا صحت شبهة تزوير إمضاءات السيدات والسادة النواب فيما ما يتعلق بالمراسلة الموجهة للسيد رئيس مجلس النواب بخصوص اختيار رئيس جديد لفريق الأصالة والمعاصرة، فستكون فضيحة القرن بامتياز، مشيرة إلى أن “الأمين العام مطالب بإصدار بيان عاجل في الموضوع نظرا لخطورة الأمر ولمساسه بسمعة الحزب وبالمؤسسة التشريعية”، مضيفة “إن ثبت الأمر، فالسيد الأمين العام سيكون آنذاك مطالبا بتقديم استقالته من الحزب ومن البرلمان”.

وجدير بالذكر، أن عبد اللطيف وهبي الأمين العام الجديد لحزب الأصالة والمعاصر، أقدم قبل أسابيع بتزكية من المكتب السياسي لحزبه، على إعفاء محمد أبودرار من رئاسة فريقه بمجلس النواب، وعيّن في المنصب رشيد العبدي، وهو ما فُهم منه أن وهبي يصفي تركة تيار الشرعية الموالي لحكيم بنشماس من مواقع المسؤولية بالحزب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *