الجمعة 7 أغسطس 2020

أونسا تتلف 5 مليون طن من الأغذية الفاسدة

كشف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية “أونسا”، أن مصالحه راقبت، خلال الأربع أشهر الأولى من السنة الجارية، أزيد من 8 مليون طن من المنتجات الغذائية أثناء 24048 عملية مراقبة؛ 4935 طنا منها تم إتلافها أو إرجاعها لعدم مطابقتها لمعايير السلامة الصحية، كما تم تحرير 375 محضر مخالفة وإحالتهم على النيابة العامة من طرف مفتشي المكتب.

وأرجعت “أونسا” في بلاغ أصدرته صباح اليوم (الخميس)، سبب إتلاف وإرجاع هذه المنتجات غير الصالحة للاستهلاك لمصدرها المجهول أو لعدم احترام ظروف الحفظ والتخزين أو لانتهاء مدة الصلاحية أو لعدم احترام شروط العنونة، مضيفة أن عمليات المراقبة على مستوى الاستيراد شملت أزيد من 5.6 مليون طن من المنتجات الغذائية، وتم إرجاع 3199 طنا منها. وقال المصدر ذاته، فيما يخص أغراس النباتات، تمت مراقبة أزيد من 21.2 مليون غرسة مستوردة، تضمنت أغراس الفواكه الحمراء والأغراس المثمرة ونباتات الزينة.

كما قامت المصالح البيطرية لـ “أونسا” بمراقبة مختلف الحيوانات التي تم استيرادها، منها 19117 رأسا من الأبقار وأزيد من 3.2 مليون وحدة من كتاكيت دجاج اللحم والديك الرومي، في حين تمت مراقبة أزيد من 1.1 مليون طن من المنتجات المعدة لتغذية الحيوانات.

أما على مستوى التصدير، يضيف المصدر نفسه، فإن المراقبة شملت أزيد من 1.7 مليون طن من المنتجات الغذائية، أسفرت عن إصدار 77156 شهادة صحية وشهادة الصحة النباتية. إلى ذلك، ولتسهيل تصدير النباتات والمنتجات النباتية، قام المكتب برقمنة عملية الإشهاد الصحي النباتي عند التصدير، إذ أصبح، ابتداء من شهر مارس 2020، تقديم الطلبات والحصول على الشواهد الصحية يتم عبر النظام المعلوماتي للمكتب.

وأوضح المكتب، أنه فيما يخص منح التراخيص على المستوى الصحي، عالجت مصالح أونسا 730 طلبا خلال الأربعة أشهر الأولى من سنة 2020، تم على إثرها منح 328 ترخيصا على المستوى الصحي للمؤسسات والمقاولات العاملة في القطاع الغذائي. كما تمت مراقبة 1375 وحدة مرخصة، في إطار برنامج تتبع ومراقبة المقاولات والمنشآت الغذائية، للتأكد من احترام معايير السلامة والجودة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *