الأربعاء 5 أغسطس 2020

«جولة الكتاب» تروج للإبداع العربي في أميركا

نظمت الجائزة العالمية للرواية العربية (IPAF) «جولة الكتاب» الثانية باللغتين العربية والإنجليزية في الولايات المتحدة الأميركية، والتي شاركت فيها الروائية العراقية شهد الراوي، المرشحة للقائمة القصيرة عام 2018، ومترجمها لوك ليفغرين.

تهدف جولة الكتاب، التي امتدت لقرابة ثمانية أيام واختتمت في نهاية أكتوبر، إلى تشجيع قراءة الأدب العربي المتميز في أميركا، بمشاركة أقسام الأدب العربي والأدب المقارن في جامعات مرموقة تقع على الساحل الشرقي للولايات المتحدة.

تضمن برنامج الفعاليات قراءة مقتطفات من الرواية، ومناقشتها وطرح الأسئلة حولها، إلى جانب عزف للموسيقى العربية، حيث عقدت الفعاليات التسع من 10 إلى 21 أكتوبر في الجامعات التالية: كلية أمهرست، جامعة ماساتشوستس، ماساتشوستس (فعاليتان)، جامعة ييل، نيو هيفن، كونيتيكت، كلية ميدلبوري، فيرمونت، جامعة هارفارد، كامبريدج، ماساتشوستس، كلية ويلسلي، ويلسلي، ماساتشوستس، جامعة نيويورك، نيويورك، جامعة كولومبيا، نيويورك، جامعة جورجتاون، واشنطن دي سي.

وقال مشيل مُشبَّك، عضو مجلس أمناء الجائزة العالمية للرواية العربية، ومؤسس دار إنترلنك للنشر، الذي نظم الجولة: «بعد حضوري لقراءات الكاتبة العراقية شهد الراوي والمترجم لوك ليفغرين، ومشاهدة نجاحها الهائل، أصبحتُ مقتنعا تماما بجدوى هذه المبادرة». وعلّقت شهد الراوي، الكاتبة المرشحة للقائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية عام 2018: «كانت جولة رائعة بكل المعاني. إن روح أميركا تتجسد في فضائها الأكاديمي وإنجازاتها العلمية أكثر من تلك الصورة التي ترسمها السياسة الخارجية عنها. لم أنس ما حييت تلك اللقاءات التي جمعتني مع تلك النخب من طلبة المعرفة والأساتذة». وعلّق لوك ليفغرين، مترجم رواية «ساعة بغداد»: «خلال جولة الكتاب، زرنا، أنا وشهد الراوي، تسع جامعات وتسنى لنا الحديث عن رواية ساعة بغداد مع أكثر من 300 طالب وأستاذ جامعي، ومهتمين من الجمهور العام، وكان تحمّسهم واضحا وملموسا».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *