السبت 15 أغسطس 2020

السلطات تسمح للحانات بفتح أبوابها والحكومة تعوّل على مداخيل الخمور لإنعاش ميزانيتها

علمت “أمَزان24″، أن السلطات سمحت للحانات بفتح أبوابها، وينتظر أن تشرع في استقبال زبنائها ابتداء من انتهاء مدة حالة الطوارئ في مرحلتها الثالثة، بعد مدة إغلاق تجاوزت ثلاثة أشهر.

وبحسب مصادر مطلعة، توصل عدد من أرباب الحانات بإشعارات من السلطات المحلية، تفيد بإمكانية استئناف نشاطهم والعودة التدريجية للعمل يوم 13 من يونيو الجاري.

وأضافت أنها شترطت عليهم توفير مجموعة من الشروط، من خلال اتخاذ التدابير الوقائية من توفير المعقم للزبائن وترك المسافة الكافية، ووضع الكمامات كما أن عدد الزبائن سيكون محدودا.

ويذكر أن الحانات تعتبر من بين الأنشطة التجارية والخدماتية التي توقفت عن العمل بسبب تداعيات تفشي وباء فيروس كورونا، ولم يوجه أصحابها أي مراسلة للحكومة تطالبها بتعويضهم عن الخسائر التي ضربت أنشطتهم.

وتعوّل حكومة سعد الدين العثماني على مداخيل الكحول والخمور لإنعاش ميزانيتها، بعد الأزمة التي ضربتها بسبب جائحة كورونا، خصوصا أنها رفعت توقعاتها بخصوص مداخيل الضرائب التي ستتأتى لها من استهلاك المغاربة للجعة وباقي الكحول والمشروبات الغازية والتبغ، وهي إيرادات مهمة بالنسبة لميزانية الدولة.

وبحسب قانون مالية 2020، فإن توقعات إيرادات الضريبة على الخمور والكحول ستصل إلى 718 مليون درهم مقابل 678 مليون درهم السنة الجارية، أي بزيادة أكثر من مائة مليون درهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *