الخميس 6 أغسطس 2020

الحكومة تتجه إلى تمديد حالة الطوارئ ولا خروج يوم 10 يونيو

أكدت مصادر مطلعة، أن الحكومة تتجه إلى تمديد حالة الطوارئ الصحية للمرة الثالثة، وأن العودة إلى الحياة الطبيعية لن تكون بتاريخ 10 يونيو، تاريخ انتهاء فترة التمديد المعلن عنها.

وأفادت المصادر ذاتها، أنه عوض رفع الطوارئ الصحية مباشرة بعد 10 يونيو، ستلجأ الحكومة إلى الاستمرار في حالة الطوارئ الصحية، مع التوجه نحو التخفيف التدريجي للحجر الصحي.

وأضافت أنه رغم استقرار الوضع الصحي حاليا، وظهور مؤشرات إيجابية، إلا أن هناك تخوفات حقيقية من إمكانية حصول انتكاسة في الوضع إذا ما تم رفع حالة الطوارئ الصحية.

وأوردت المصادر، أنه إلى جانب ما سبق، تفكر الحكومة في مقترحات لتطوير النشاط الاقتصادي، وتحقيق الإقلاع ما بعد الأزمة الكبيرة، التي تخبط فيها بسبب تداعيات فيروس كورونا، وأنه سيتم العمل على ذلك حتى مع استمرار حالة الطوارئ.

وأبرزت المصادر، أن التمديد سيكون بحسب تطورات الوضع الوبائي، إذ ستضاف مدة قد تصل ثلاثة أسابيع، وسيتم رفع الطوارئ عندما يبدو الوضع مطمئنا أكثر، مع إمكانية العودة إلى تطبيق تدابير صارمة في حال ظهور تطورات مقلقة.

وجدير بالذكر، أن الحكومة، وعلى بعد ثمانية أيام من انتهاء حالة تمديد الطوارئ الصحية، مازالت إلى حدود اللحظة لم توضح بعد كيف ستتعامل مستقبلا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *