الخميس 6 أغسطس 2020

نقاشة تحوّل حيّا بالدار البيضاء إلى بؤرة وبائية

تسببت “نقاشة” في تحويل حيّ بأكلمه إلى بؤرة وبائية لفيروس كورونا المستجد، ونقلته إلى زبوناتها اللائي انتقلت إليهم لتقدّم لهن خدماتها، بنقش الحناء في عدد من الدواوير بعين الذياب في الدار البيضاء، احتفالا بعيد الفطر.

وبحسب مصادر “أمَزان24″، فإن عدد زبونات “النقاشة” المصابات بالفيروس التاجي، بلغ ثمانية، فيما عدد المخاطين تجاوز 150 شخصا، يقطن معظمهن بدوار الحاجة بالقرب من حديقة الألعاب سندباد.

ووفق المصادر ذاتها، نقلت الجهات المسؤولة المصابين إلى مستشفى مولاي يوسف بالمدينة، لتتبع وضعيتهم الصحية وفق التدابير العلاجية التي تتخذها وزارة الصحة، ومن المرجح أن تكون “النقاشة” حملت الفيروس من زوجها الذي يعمل سائق سيارة أجرة.

وطوقت السلطات المعنية جميع المداخل التي تؤدي إلى المناطق التي سجلت الإصابات المذكورة، باستعمال حواجز حديدية لتقييد حركة المواطنين فيها، وحرصا منها على عدم انتقال الفيروس إلى الأحياء المجاورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *