الجمعة 7 أغسطس 2020

استنفار بالقنيطرة بعد اعتراف مخالطة بممارسة الجنس مع 6 زبناء

استنفرت السلطات الصحية، التي تسهر على تتبع المخالطين الحاملين الفيروس التاجي بالقنيطرة، بعدما اعترفت إحدى الخاضعات لاختبار فيروس كورونا بالمدينة، بممارستها الجنس مع ستة أشخاص من زبنائها، ما عجّل بضرورة البحث عن شركائها خلال فترة حضانتها للفيروس، للكشف عن احتمالية انتقال الوباء إليهم وإلى أقربائهم.

وبحسب مصادر إعلامية، فإن السلطات بمدينة القنيطرة، مازالت تعمل على تتبع المخالطين للحالات المصابة، وأبرزهم الحالات الأربع للعاملات اللائي يعملن بشركة “للكابلاج”، والذي بلغ 25 مخالطا، وذلك من أجل متابعة حالتهم الصحية ومحاصرة انتشار الفيروس بالمدينة.

ويذكر أن سلطات إقليم القنيطرة، تدخلت اليوم في إطار حملاتها الاستباقية للكشف عن العاملين في الشركات، ونقلت إحدى المصابات بالفيروس بسيدي سليمان إلى المستشفى لتتبع العلاجات اللازمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *