الأحد 5 يوليو 2020

أرباب صالونات الحلاقة يراسلون العثماني لاستئناف نشاطهم

راسل الائتلاف الوطني لفعاليات المجتمع المدني لقطاع الحلاقة والتجميل، رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، ملتمسا السماح بفتح المحلات، بمجموعة من الشروط الوقائية، التي سيتم العمل بها في حال قبول الطلب.

وقال ائتلاف قطع الحلاقة والتجميل، في مراسلته إلى العثماني، (التي تتوفر جريدة “أمَزان24” على نسخة منها)، إن ملتمس فتح المحلات جاء بعد التراكمات المصرفية المادية، التي ستؤثر سلبا على السير العادي لمحلات الحلاقة والتجميل والعاملين معهم.

وطالب الائتلاف من رئيس الحكومة، القيام بإجراءات تحفيزية تخفف مضاعفات الإغلاق (من كراء وماء وكهرباء وإكراهات أخرى).

واشترط الائتلاف مجموعة من الإجراءات الاحترازية التي سيعمل بها، ومن بينها الالتزم بأوقات العمل “إذا أمكن”، وأخذ الحيطة والحذر من الزبائن الذين لديهم أعراض معينة، توفير المواد والأجهزة المعقمة للمستخدمين أثناء مزاولة العمل، إلغاء كرسي الانتظار في حالة المساحة غير الكافية داخل المحل، احترام مسافة تباعد الزبائن والمستخدمين أثناء مزاولة العمل، وتخصيص مدة زمنية لتهيئ المكان ما بين كل زبون وأخر.

وأضافت المراسلة، ضرورة وضع القفازات والكمامات وتغييرها بعد طل زبون، إلزامية وضع الكمامة من طرف الزبون، استعمال المنشفات الورقية، طبع منشورات من أجل التحسيس بتنسيق مع السلطات المحلية.

وجدير بالذكر أن قطاع الحلاقة والتجميل من بين القطاعات التي تضررت كثيرا من جراء تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد كوفيد19.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *