الأربعاء 5 أغسطس 2020

أرمينيا ترحب بالاعتراف الأمريكي بإبادة الأرمن

أشاد رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، الأربعاء بـ”التصويت التاريخي” لمجلس النواب الأمريكي للمرة الأولى على قرار يعترف بالإبادة الجماعية للأرمن التي ارتكبتها الامبراطورية العثمانية في بداية القرن العشرين.

وكتب باشينيان على حسابه على موقع تويتر: “القرار 296 خطوة جريئة نحو خدمة الحقيقة والعدالة التاريخية، تريح الملايين من أحفاد الناجين من الإبادة الجماعية للأرمن”.

كما هنأ باشينان أعضاء الشتات الأرميني في الولايات المتحدة، وممثلي هذه الأمة المنتشرين في كافة أنحاء العالم، والذين كان “نشاطهم الجماعي” ومثابرتهم بمثابة “القوة الدافعة والإلهام” لـ”التصويت التاريخي”.

جدير بالذكر أن المجلس أصدر القرار بشبه إجماع بعدما حصل على تأييد 405 نائباً مقابل رفض 11 فقط.

وأضافت رئيسة مجلس النواب الأمريكي الديمقراطية نانسي بيلوسي، أنه “في كثير من الأحيان تم إنكار الحقيقة” حول الجرائم البشعة.

وقالت: “اليوم دعونا نذكر بوضوح الحقائق في هذا المجلس ليتم حفرها إلى الأبد في سجل الكونغرس الهمجية التي ارتكبت بحق الشعب الأرميني كانت إبادة جماعية”.

ولطالما كانت الولايات المتحدة متحفظة فيما يتعلق بالاعتراف بالمذبحة التي ارتكبتها الإمبراطورية العثمانية ضد الأرمن بين أبريل (نيسان) 1915 و1918 خلال الحرب العالمية الأولى، لعدم الإضرار بعلاقتها مع تركيا الحليفة لواشنطن في حلف شمال الأطلسي “ناتو”.

وجاء التصويت على الاعتراف بالإبادة الجماعية قبل دقائق من موافقة مجلس النواب الأمريكي على فرض عقوبات على تركيا بسبب هجومها الأخير على الأكراد في شمال شرق سوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *