الأربعاء 5 أغسطس 2020

السلطات تعيد فتح أكبر سوق بطنجة بعد ثلاثة أشهر من الإغلاق

سمحت السلطات بفتح سوق كاسبراطا بمدينة طنجة، أبوابه أمام الزبناء والزائرين من جديد، بعد إغلاقه كليا لأكثر من ثلاثة أشهر، احترازا من خطر انتشار فيروس كورونا المستجد بالمنطقة، ووقاية البائعين وكل العاملين بالسوق من انتقال العدوى إليهم، لاسيما أن السوق يشهد إقبالا من المواطنين، ما يصعب تطبيق إجراءات السلامة الصحية.

وفي تصريح له، قال محمد سعيد أهروش، رئيس رابطة تجار وحرفيي سوق كاسبراطا، “تم فتح السوق بعد 3 أشهر من الإغلاق تكبد خلالها التجار الكثير من الخسائر، بعد إعدادنا لبروتوكول العمل، الذي يحتوي على مجموعة من الشروط الوقائية، والتي تعهد التجار بتطبيقها، والتي توضح للجهات المسؤولة طريقة الاشتغال خلال الجائحة؛ من بينها إجراء توسيع الممرات التي اقترب الانتهاء منها، والالتزام بالحد الأدنى للتباعد الاجتماعي.

وتابع المتحدث نفسه، “قسمنا السوق إلى 3 مناطق؛ الأولى مخصصة لبيع المواد الاستهلاكية والثانية للأثاث القديم والملابس المستعملة، والمنطقة الثالثة للحرفيين، وتم تحديد الإجراءات الواجب اتخاذها داخل كل منطقة للتقليل من خطر انتشار الفيروس التاجي بها، إضافة إلى تحديد بوابتين خاصتين بالدخول إلى السوق وبوابتين للخروج، مع تفادي أي حالات الازدحام بهما.

وقال أهروش، “إن التجار لا بديل لهم اليوم سوى استئناف العمل بعدما تكبد آلاف التجار خسائر كبيرة خلال 3 أشهر الأخير، في ظل غياب تدخل الجماعة الترابية التي يجب أن تتحمل مسؤوليتها في تنظيم السوق والمساهمة في إعادة إنعاشه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *