الأحد 29 نوفمبر 2020

عدوى “روتيني اليومي” تصل المدارس أمام أنظار أمزازي

طالت انتقادات لاذعة سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بسبب تعميمه صورا اعتبرها متابعو صفحته الرسمية في “فايسبوك” تندرج ضمن ما يعرف بفضائح “روتيني اليومي”.

وانتشرت آلاف التعاليق على الصور التي شاركها أمزازي، والتي تعود لنشاط رياضي بثانوية تأهيلية بإقليم آسفي، وجهوا أصحابها اتهامات للوزير أمزازي بترويج صور فاضحة من داخل فضاء تربوي، المفروض فيه الحفاظ على الأخلاق والتربية السليمة للتلاميذ. وانتقد متابعو الصفحة إدخال ما اعتبروه ثقافة “روتيني اليومي” إلى المدارس.

من جانبه، أوضح الوزير أمزازي، أن الصور جاءت “في إطار المحطة الأولى للزيارة الميدانية لجهة مراكش – آسفي، للاطلاع على مختلف برامج ومكونات مشروع دراسة ورياضة، الذي يندرج في إطار اتفاقية الشراكة الموقعة أمام أنظار الملك خلال شتنبر 2018، بين قطاع التربية الوطنية وقطاع الشباب والرياضة، الهادفة إلى تكوين أبطال الغد، من خلال الجمع بين ممارسة الرياضة و متابعة الدراسة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *