السبت 10 أبريل 2021

متهم بإطلاق النار على مسجد بالنرويج يؤدي التحية النازية في المحكمة

مثل أمس رجل نرويجي، متهم بإطلاق النار على مسجد بالقرب من أوسلو أمام المحكمة. ووفق المعطيات، فإن الشرطة تسعى إلى تمديد فترة الحراسة النظرية، قبل المحاكمة لمدة 4 أسابيع إضافية.

وبحسب وسائل إعلام نرويجية، فإن المتهم فيليب مانشاوس (22 عاما)، أدى التحية النازية مفتوحة، فيما منع أمر قضائي وسائل الإعلام من الإعلان عما قاله مانشاوس، بما في ذلك بيان قرأه.

ويواجه مانشاوس تهم الإرهاب وقتل أخت غير شقيقة له. ويشار إلى أنه متهم بالقتل بعد العثور على جثة أخته (17 عاما)، التي تم تبنيها من الصين، في منزله في بايروم.

وكان مانشاوس قد أدى التحية النازية في ثلاث جلسات سابقة. بعدما جرى اعتقاله منذ 12 أغسطس الماضي، ولم يصب أي شخص بشكل خطير في الهجوم الذي استهدف مسجد مركز النور في بايروم في 10 أغسطس، إذ تم التغلب عليه، بعد صراع مع شخصين في المسجد.

وذكرت وسائل إعلام دولية أن مانشاوس، كان قد نشر رسالة على الإنترنت يمدح فيها إطلاق نار على مسجدين في كرايستشيرش في نيوزيلندا في مارس الماضي، قبل بضع ساعات من الهجوم على المسجد في بايروم.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *