السبت 31 يوليو 2021

تزويد أقاليم الجنوب بـ 5.5 مليون لتر من زيت المائدة بـ 5.4 مليار يثير الجدل

أثار إعلان مكتب التسويق والتصدير بالدار البيضاء، بحثه عن مزوّد لزيت المائدة لفائدة الأقاليم الجنوبية، بأزيد من خمسة ملايير و400 مليون سنتيم، جدلا واسعا، بسبب تخصيصه قنينات بسعة لتر واحد، لساكنتها دون غيرها من المدن.

ويشير ملف، حصلت جريدة “أمَزان24” على نسخة منه، أن مكتب التسويق والتصدير، خصّص لتزويد الأقاليم الجنوبية بزيت المائدة، مبلغ 54.087.000.00 درهم، ووضع شرْطا وُصف بالتعجيزي، لحصر لائحة المتنافسين، وتحديد الشركة التي ستفوز بالصفقة، التي ستُحسم في منتصف شهر يناير المقبل.

ووفق الوثائق ذاتها، فإن عملية تزويد الأقاليم الجنوبية بـ 5.500.000 لتر من زيت المائدة، والتي سيحسمها قسم المشتريات والإمدادات بمكتب التسويق والتصدير، مرتبطة بشروط أهمها وضع عبارة “خاص بالأقاليم الجنوبية” في كل قنينة، بالإضافة إلى توصيل الكمية المطلوبة خلال مدة عام، تمتد من فاتح فبراير 2021 إلى 31 يناير 2022.

وستتم العملية، عبر سندات طلب لعمالات الأقاليم الجنوبية، وعلى الشركة الفائزة بالصفقة توصيلها إلى أقاليم العيون والسمارة والداخلة، فيما القنينات التي تهم بوجدور، توضع في العيون.

ويأتي ذلك، بعد مصادقة الحكومة في مجلسها المنعقد في 27 غشت الماضي، على مشروع قانون يقضي بحل مكتب التسويق والتصدير وتصفيته، إثر توقفه عن مزاولة المهام المسندة إليه، بالإضافة إلى عدم نجاح البرنامج المتعلق بإعادة هيكلته، وإلى حين دخول القانون حيز التنفيذ، تبقى الشخصية الاعتبارية للمكتب قائمة لأغراض التصفية إلى حين إتمامها ونقل المنقولات والعقارات التي يملكها إلى الدولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *