الثلاثاء 20 أبريل 2021

بعد حسم معاشات النواب.. برلماني يطالب بتصفية معاشات الوزراء

بعد بضعة أيام من مصادقة مجلس النواب بالإجماع على مقترح قانون لتصفية معاشات البرلمانيين، التي أثارت جدلا واسعا في المغرب خلال السنوات الماضية، خرج العربي المحرشي، المستشار البرلماني، والقيادي المثير للجدل، في حزب الأصالة والمعاصرة، لـ “يركب” على الموجة، ويطالب بتصفية معاشات المستشارين البرلمانيين والوزراء.

وقال في مراسلة إلى رئيس الحكومة، ورئيس مجلس المستشارين، أدعوكما إلى فتح حوار مسؤول لدراسة وتصفية معاشات الوزراء المتعاقبين على الحكومات السابقة منذ الاستقلال إلى الآن، وكذا السادة المستشارين البرلمانيين، مستشهدا بالمرافعة الشهيرة لرئيس الحكومة السابق، عبد الإله بنكيران، خلال الفترة التي كان فيها برلمانيا معارضا عن حزب العدالة والتنمية، والتي طالب الحكومة من خلالها بالاهتمام أولا وقبل كل شيء بأوضاع المواطنين، واستشهد بمقولة عمر بن الخطاب حين قال:” غرغري أو لا تغرغري، فلن تذوقي سمنا ولا زيتا حتى يشبع فقراء المسلمين”، مضيفا أنه “وعليه أطالب بتصفية هذه المعاشات بما فيها معاش رئيس الحكومة السابق”.

وسبق لسعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، أن اعترف السنة الماضية، بمجلس المستشارين، باستحالة إلغاء تقاعد الوزراء، مشيرا إلى أن الأمر يتجاوزه. وقال خلال حلوله ضيفا على مجلس المستشارين، في إطار جلسة المساءلة الشهرية، إنه حاول إيقاف تقاعد الوزراء المكلف لكنه فشل، مضيفا أن “الأمر ليس بيده”. ودعا العثماني، إلى تعديل القانون المؤطر لتقاعد الوزراء تمهيدا لإلغائه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *