الخميس 22 أبريل 2021

وزراء التجمع الوطني للأحرار يدشنون مباحثات مع نظرائهم الإسرائيليين

شرع عدد من وزراء حكومة سعد الدين العثماني، في إجراء مباحثات مع نظرائهم الإسرائيليين، لبحث سبل التعاون بين البلدين.

وفي وقت مازال فيه وزراء حزب العدالة والتنمية، مترددون في نسج علاقة مع نظرائهم، رغم توقيع أمينهم العام، الاتفاق الثلاثي، يتضح أن أغلب الوزراء الذين دشّنوا مباحثات مع وزراء إسرائليين، هم من حزب التجمع الوطني للأحرار.

وفي السياق ذاته، أعلن مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، أنه أجرى صباح اليوم (الاثنين)، مباحثات عن بعد، مع عمير بيرتس، وزير الاقتصاد والصناعة الإسرائيلي، حول آفاق التعاون الصناعي الثنائي.

وأكد العلمي أنه تم، خلال المباحثات، تحديد مجموعة من القطاعات التي توفر مؤهلات هامة للشراكة؛ منها النسيج والصناعات الغذائية والبحث التطبيقي في الصناعة، والتكنولوجيات الخضراء، وصناعة الطاقات المتجددة وغيرها.

ويأتي اللقاء الذي أجراه العلمي مع نظيره الإسرائيلي، بعد لقاءات سابقة لمسؤولين من التجمع الوطني للأحرار على الخصوص، منهم مباركة بوعيدة، رئيسة جهة كلميم واد نون، ونادية فتاح العلوي، وزيرة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي.

ويعكس ذلك مبادرة حزب التجمع الوطني للأحرار، للتأقلم مع التطورات الأخيرة، من خلال دفع وزرائه داخل الحكومة إلى نسج علاقات مع دولة إسرائيل، لاسيما أنهم يوجدون على رأس قطاعات حساسة ووزارات استراتيجية ومهمة، في حين مازال وزراء العدالة والتنمية ينتظرون هدوء العاصفة للشروع بدورهم في العملية نفسها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *