الخميس 22 أبريل 2021

تنسيقية موظفي التكوين المهني تصعّد ضد مديرته العامة

أعلن موظفون بمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، التصعيد ضد مديرته العامة، لبنى اطريشا، بعد فشل محاولات تقريب وجهات النظر بين الشغيلة والإدارة العامة، وفق ما تضمّنه بيان التنسيقية الوطنية المستقلة للموظفين حاملي الشهادات غير المحتسبة، الذي توعّد بتنفيذ خطوات ميدانية غير مسبوقة.

وأكد بيان، توصلت صحيفة “أمَزان24” بنسخة منه، أن “إدارة مكتب التكوين المهني، تأبى إلا أن تستمر في تأجيج الأوضاع، وزيادة جرعات الاحتقان الاجتماعي، لدى حاملي الشهادات غير المحتسبة، من خلال الهجمة الشرسة على حقوق هذه الفئة في الترتيب والعيش الكريم كباقي أسرة التكوين المهني”.

وأوضح بيان موظفي التكوين المهني، أن “الإدارة تراجعت عن كل وعودها السابقة التي كانت آخرها خلال لقاء 14 يناير 2020، دون التواصل مع التنسيقية”، مضيفا: “قامت بدعوة بعض المتضررين إلى اجتياز مباريات التوظيف التي نعتبرها دعوة إلى فخ خطير يهدد مستقبلنا المهني، ويضعه على كف عفريت”.

وطالبت تنسيقية الموظفين، بالتدخل قصد تسوية الملف، أسوة بالقطاعات الأخرى، مشيرة إلى استمرارها في تنفيذ البرنامج النضالي الذي دعت إليه مسبقا، ومؤكدة على أن مطلبها يتمثل في “الترتيب للجميع دون قيد أو شرط وفق أعلى شهادة متحصل عليها بأثر رجعي”.

وعبرت التنسيقية على تنديدها “بتراجع الإدارة عن كل الاتفاقات السابقة والقاضية بالحل الجذري للملف وتحميل الادارة كامل المسؤولية”، كما شجبت “ممارسات الإدارة التي تكرس منطق العقاب عوض تبني منطق التحفيز”، مُدينة وبشدة “محاولة” الالتفاف على مطلبها.

3 تعليقات

  1. مستمرون في النضال

  2. أصحاب الشواهد الغير المحتسبة بقطاع التكوين المهني مستتنون في هذا الوطن العزيز رغم المجهودات الجبارة التي يقومون بها في ظروف جد صعبة. فلهم الله

  3. تعنت الإدارة العامة لن يزيدنا إلا إصرارا على مطلبنا العادل ألا و هو إحتساب أعلى شهادة محصل عليها ووفق آثر رجعي إداري و مادي و ممفاكينش إلا و قرارات الترتيب في أيدينا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *