الأربعاء 21 أبريل 2021

الإعلام الإسرائيلي يكشف هوية رئيس مكتب المغرب بتل أبيب

أكد الإعلام الإسرائيلي، أن المسؤول المغربي الذي يرأس مكتب الاتصال بإسرائيل، هو الديبلوماسي المغربي عبد الرحيم بيوض، على الرغم من نفي ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، في وقت سابق وجود أي تعيين.

ووصل عبد الرحيم بيوض، يوم الأحد الماضي، على رأس الوفد المغربي الذي زار تل أبيب، لإتمام إجراءات فتح مكتب الاتصال، في حين أكد بوريطة، في ندوة صحافية في اليوم نفسه، أنه رئيس بالنيابة فقط، ولم يعين المغرب أية مسؤول في المنصب، رغم كشف إسرائيل، أن رئيس مكتب اتصالها بالرباط، سيكون هو دافيد جوفرين، الديبلوماسي والسفير السابق بمصر.

ويعدّ عبد الرحيم بيوض، المرشح الأبرز لرئاسة مكتب الاتصال، ولا ينتظر سوى الإعلان الرسمي عن ذلك من طرف المغرب، بحكم المسار والتجربة الكبيرة التي راكمها أثناء تقلده مجموعة من المهام داخل أجهزة وزارة الداخلية.

وسبق لبيوض أن شغل منصب مدير قسم أمريكا الشمالية، ومنطقة البحر الكاريبي في وزارة الشؤون الخارجية، وشغل مناصب أخرى في الديبلوماسية المغربية، منها مستشار في السفارة المغربية بواشنطن، إذ كان مكلفا بالعلاقات مع الكونغرس والشؤون القنصلية خلال سنوات التسعينات، وشغل أيضا منصب قنصل بأمستردام، وقنصل عام بنيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، وأيضا بلندن بالمملكة المتحدة.

وتجدر الإشارة إلى أن عبد الرحيم بيوض، أصبح ثاني مسؤول ديبلوماسي مغربي يرأس مكتب الاتصال المغربي بإسرائيل، بعدما سبق أن شغله الديبلوماسي طلال الغفراني، كما أن أشغال تهيئة مقر مكتب الاتصال المغربي بإسرائيل، انطلقت منذ مدة، إذ سيكون المقر في “266 شارع أليكون” بتل أبيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *