الإثنين 1 مارس 2021

سفير مغربي وزوجته ينجوان من الموت رميا بالرصاص

نجا يوسف السلاوي، السفير المغربي في واغادوغو، من موت محقق، بعد مهاجمته رفقة زوجته بالرصاص الحي، ليلة الخميس/ الجمعة الماضيين، من طرف شخص كان على متن دراجة نارية.

وفي وقت لم تصدر أي توضيحات رسمية من طرف السلطات المغربية، أكدت مصادر إعلامية محلية، أن الدبلوماسي المغربي أصيب في رأسه، ونُقل على وجه السرعة إلى المستشفى، دون أن تشكل الإصابة خطرا على حياته، في حين أصيبت زوجته في قدمها برصاصتين.

وذكرت المصادر ذاته، أن مهاجم السفير المغربي، البالغ من العمر 36 عاما، قُتل رميا بالرصاص في واغادوغو بعد مقاومته رجال الأمن. والمعتدي، بحسب المصادر نفسها، محترف سرقة، وسبق أن هاجم موظفين في منظمات دولية.

وتجدر الإشارة إلى أن يوسف السلاوي، يشغل منصب سفير للمغرب في بوركينا فاسو منذ سبتمبر 2019، وتخرج من المدرسة الوطنية للإدارة، تخصص التدبير الاستراتيجي والتنظيم الإداري للمنظمات عام 2008.

والتحق بوزارة الخارجية المغربية، وشغل فيها منصب رئيس قسم غرب وشرق أفريقيا، كما عمل مستشارا أولا في سفارة المملكة المغربية في إيرلندا، وسكرتيرا أولا في السفارة في أنغولا وفي جمهورية الكونغو الديمقراطية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *