الثلاثاء 20 أبريل 2021

بسبب بقرة.. الحكم على قاتل أخيه بـ25 سنة سجنا

قضت الهيأة القضائية بغرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالرباط، مساء أمس (الخميس)، بـالحكم بـ 25 سنة سجنا على شخص قتل شقيقه بسبب بقرة، بعد فك المقدم شيفرة الجريمة.

عون السلطة الذي حل لغز الجريمة، قدم  للمحكمة شهادته في الواقعة وأدى اليمين القانونية، وأخبر المحكمة بأن الضحية قبل وفاته، أطلعه على هوية القاتل الذي ضربه بواسطة حجرة.

تفاصيل الواقعة بحسب وثائق حصلت عليها جريدة “أمَزان24″، بدأت حينما همّ الأخ بإخراج بقرة تعود لأخيه من أرضه، ويبدو أنهما تشاجرا، إذ وجد ابن الضحية والده مصابا في رأسه وينزف عن بعد كيلومترات قليلة من بيته.

الضحية قبل تعرضه للضرب المفضي للقتل، أخرج بقرة شقيقه، التي كانت ترعى في أرضه بحسب تصريحات ابنه في محضر الضابطة القضائية، وأثناء البحث عن والده طيلة ساعتين، عثر عليه على بعد خمس أو ست كيلومترات من المنزل وسط الوادي، وكان رأسه ينزف دما، والجهة اليمنى من رأسه مصابة.

وسمع الابن الجيران يتحدثون عن أن عمه من عرّض والده للضرب بواسطة حجرة، فتم نقل والده إلى المستشفى، وأجريت له عملية جراحية على مستوى رأسه، بعدما ثبت أنه مصاب بكسور فيه بالجهة اليمنى، وأخبروا عائلته أنه سيخضع لعمليات جراحية أخرى، لكن الموت حصل قبل ذلك.

وكان المقدم، حضر إلى مسرح الجريمة، بعد اتصال ابن الضحية في 15 ماي 2019، حوالي الساعة التاسعة ليلا، ووجد الضحية مصابا بجروح بليغة على مستوى الجهة اليمنى من رأسه ولا يقدر على الكلام، وبصعوبة أخبره أن شقيقه العربي هو من اعتدى عليه، وتم نقله إلى مستشفى بوالماس، ثم إلى الخميسات، ثم إلى مستشفى ابن سينا بالرباط.

وتوبع الأخ العربي بتهمة محاولة القتل العمد، قبل وفاة أخيه، ليطالب دفاعه بمتابعته بتهمة القتل العمد، إذ اعترف الجاني بما نسب له، وأنه رشق شقيقه بحجرة على مستوى رأسه، بعدما اعتدى على بقرته، وفرّ مهرولا من المكان تاركا شقيقه غارقا في دمه دون أن يقدم له أي مساعدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *