الإثنين 26 يوليو 2021

لليوم السابع.. البحرية الاسبانية تحتجز قوارب صيد و20 صيادا مغربيا

تزامنا مع احتجاج الخارجية المغربية على استضافة إسبانيا زعيم العصابات الانفصالية إبراهيم غالي، أكدت معلومات موثوقة أن دوريات الحرس المدني الإسباني احتجزت خمسة قوارب صيد مغربية، ونحو 20 صيادا مغربيا قبالة سواحل مدينة سبتة المحتلة.

وتفيد المعطيات أن الحرس الإسباني يحتجز الصيادين وقوارب الصيد المغربية، منذ حوالي سبعة أيام، بعدما تم ذلك يوم الخميس الماضي، إذ وجه لهم المركز الملكي الإسباني لدراسات الحيوانات البحرية، تهم استعمال شباك عائمة محظورة تهدد الثروة السمكية.

وذكرت معطيات أن المركز المذكور يحمل الصيادين المغاربة مسؤولية قتل عدد من الدلافين، تم العثور عليها في سواحل سبتة المحتلة، بسبب تجاوز الشروط والمعايير في عملية الصيد.

ولم يصدر أي موقف مغربي يؤكد أو ينفي الموضوع، خاصة وأنه تزامن مع الأزمة التي تعرفها العلاقة المغربية الإسبانية، بعد احتجاج الخارجية المغربية على استضافة إسبانيا لزعيم “البوليساريو” بهوية مزيفة وجواز سفر جزائري مزور يحمل اسم آخر.

ويشار إلى أن الحدث يتزامن مع محاولة إسبانيا الضغط الحقوقي على المغرب بعد نشر صحيفة “إلموندو” لحوار مع ناصر الزفزافي، المعتقل على خلفية أحداث “حراك الريف”، قيل أنه أجاب على أسئلته كتابة من سجن طنجة 2، وذلك في محاولة للتنفيس على فضيحة استضافة إبراهيم غالي التي كشفها المغرب بعدما محاولات متعددة لنفي الخبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *