الإثنين 10 مايو 2021

دعاوى قضائية لتوقيف إنتاجات رمضانية تثير الجدل

أثير جدل كبير، بسبب الانتقادات التي جرى توجيهها لبعض الأعمال الرمضانية، وصلت حد رفع دعاوي قضائية، تطالب بوقف بثها عبر القنوات، بسبب ادعاء إساءتها لبعض المهن، من خلال تشخيص الممثلين والممثلات لأدوار مهنية لتحقيق أغراض كوميدية.

ففي الوقت الذي أثار فيه المحامون ضجة بسبب اتهام “سيتكوم قهوة نص نص” بالإساءة إليهم، طالبت ممرضات بإيقاف سلسلة “بنات العساس” بحجة أنها تسيء إليهن، وانتقد مستقبلي السككين كذلك العمل التلفزيوني “كلنا مغاربة” بسبب ما اعتبروه تحقيرا واستفزازا لرجال السكك الحديدية، كما استنكر العدول في وقت سابق ما تضمنته سلسلة “الصلا والسلام”.

ورغم الانتقاد الذي يوجه للأعمال التلفزية، إلا أن كثير من المهتمين انتقدوا تعامل بعض الفئات المهنية بتشنج مع هذه الأعمال، في محاولة منهم لتقديس مزاولي هذه المهن، وقتل فن السخرية والإبداع من جميع الأعمال، متسائلين ما إذا كان لزاما على هذه الأعمال أن تتفادى تقديم تشخيص لمهن معينة حتى تروق إعجاب الجميع، ولا تتم المطالبة بإيقافها.

وبدأ النقاش بعدما رفع المحامي عمر الدواودي، عن هيئة الرباط، دعوة قضائية ضد السلسلة الرمضانية “قهوة نص نص” التي تبث على القناة الأولى، والتي تجاوبت معها المحكمة الابتدائية بمدينة الرباط، يوم أمس (الأربعاء)، عبر الحكم بتوقيف هذه السلسلة، وتغريمها 100.000 ألف درهم عن كل تأخير في التنفيذ.

وبينما ذهبت الجمعية الوطنية للمحامين الشباب بالمغرب، في مراسلة موجهة إلى “الهاكا”، إلى أن “السلسلة تسيء بشكل فاضح وغير مقبول لمهنة المحاماة بصور نمطية بعيدة كل البعد على الأخلاق المهنية والاحترام الواجب لمهنة المحاماة ومكانتها الاعتبارية ورسالتها الإنسانية كشريك في إقامة العدل”،نفى مخرج السلسلة، هشام الجباري، ما ادعته الجمعية، واعتبر السلسلة إبداعا فنيا، لا يسيء لأي مهنة، ويحترم أخلاقيات وأدبيات المهنة.

وبدورها احتجت الجامعة الوطنية لمستقبل السككين بدورها على سلسلة “كلنا مغاربة” التي قالت أنها “خلال الحلقة 10 منها تداول اسم السككي (عبد الله الشومينو) بشكل استفزازي وتحقيري في حق رجال ونساء السكك الحديدية كموظفين وأطر قاموا ويقومون بأدوار طلائعية داخل المجتمع المغربي”، مضيفة أنه “ليس من حقه التطاول على أصحاب هذه المهن ونشر وتعميم أفكار مغلوطة وترسيخها في ذهن المتلقي”.

واستنكرت النقابة الوطنية للعدول، في وقت سابق، طريقة التصوير والإخراج، والمغالطات القانونية التي تضمنتها الحلقة 16 من مسلسل “الصلا والسلام” الذي كان بثته القناة الأولى، مشيرة إلى أن الحلقة قدمت مؤسسة التوثيق العدلي وهي تقوم بمهامها في شكل صورة مهينة ومغلوطة أمام المشاهد”.

وتفاعل محمد الشوبي، الفنان والممثل المغربي، مع هذا النقاش قائلا “ليعلم هذا الذي رفع دعوى قضائية ضد مسلسل كوميدي أن الفنان له الحق من موقعه أن ينتقد ويوضح سلوكات بعض المحامين لأنه يا سيدي وبكل عقل ومنطق الشريفة هي المهنة مهنة المحاماة وليس المحامي لأنه ممارس لمهنة وبشر خطاء،وهذه العينات يجب تسليط الضوء عليها سواء بأسلوب كوميدي أو بحبكة درامية”.

وأورد الشوبي أن “الباروديا تهذب العقول الجانحة وتضعها أمام مسؤولياتها تجاه المهن”، مضيفا “انتبهوا لركاكة المقال “يمس سمعة مهنة المحاماة” وهل للمهنة سمعة أم قانون السمعة تكون لشخص بعينه”.

وتجدر الإشارة إلى أن كثير من المتتبعين انتقدوا طريقة تفاعل بعض ممثلي الفئات المهنية مع الانتاجات السينمائية التي تتضمن أدوارا تحاكي مهنتهم، داعين إلى تقبل مختلف أشكال الإبداع والفن وعدم التضييق عليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *