الأحد 9 مايو 2021

المغرب يعلن صفقة ضخمة لبناء مركز تخزين وتفكيك الطائرات

أعلن المكتب الوطني للمطارات عن إطلاق طلب عروض دولي مفتوح من أجل تصميم وبناء وتمويل واستغلال مركز لتخزين وتفكيك وإعادة تدوير الطائرات وأجزاء الطائرات، على مساحة أرضية عارية غير مهيأة ستفوت في إطار الاستغلال المؤقت للملك العمومي.

وكشف المكتب الوطني (ONDA)، أن الصفقة عدد CC/2021/03، تخص استغلال مساحة أرضية لا تقل عن عشرة هكتارات، متواجدة بالمنطقة الخاضعة للمراقبة الجمركية بمطار وجدة أنكاد، ومن الممكن أن تمتد هذه المساحة حتى 54 هكتارًا، حسب الحاجة.

وكشف مكتب (ONDA) أن موعد فتح الأظرفة المتعلقة بهذا المشروع سيتم يوم الثلاثاء 8 يونيو 2021، ليتم إعلان الفائز بالعقد الذي سيمتد لـ 10 سنوات قابلة للتجديد.

وفي مقابل الاستغلال المؤقت لهذه المساحة، وطوال فترة هذا الاستغلال، يتعهد الفائز بالصفقة بدفع رسوم حكومية سنوية لـONDA، محسوبة على أساس سعر الدولة لكل هكتار، وحسب العرض المالي للمتنافسين، على ألا يكون السعر أقل من 105 ألاف درهم لكل هكتار في السنة.

وتتكون المرحلة الأولى من المشروع، حسب وثائق الصفقة التي تتوفر صحيفة “أمزان 24” على نسخة منها، من أعمال التطوير التي تقع على عاتق الفائز بالصفقة لوحده، والتي تستمر لمدة أقصاها 16 شهرًا، أما المرحلة الثانية، التي تستمر لمدة عام واحد كحد أقصى، تتكون من بدء نشاط تخزين الطائرات في غضون ستة أشهر كحد أقصى بعد الانتهاء من الأعمال المخطط لها في المرحلة الأولية.

فيما تستمر المرحلة الثالثة لمدة عام واحد كحد أقصى، وتتكون من بناء البنية التحتية الصناعية للمشروع والبدء في نشاط تفكيك وإعادة تدوير مكونات الطائرات وأجزاء الطائرات خلال فترة لا تتجاوز اثني عشر شهرًا.

وتشترط الصفقة على صاحب العقد المستقبلي الالتزام بفترة سنتين لتخزين كل طائرة، على أن يتم خلال نهاية هذه الفترة، تصدير الطائرة أو تفكيكها وإعادة تدويرها، وذلك تحت طائلة غرامة قدرها 5000 درهم لكل يوم إضافي في التخزين، وفقًا لوثائق الصفقة.

وتجدر الإشارة إلى أن المكتب الوطني للمطارات يهدف من خلال هذه الصفقة إلى المساهمة في تنمية الخدمات وصناعة الطائرات بالمغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *