الأربعاء 16 يونيو 2021

بركة: لست أمينا عاما صوريا وهذا كلام يروجه شباط

أكد نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، أن الكلام الذي يروج حول أن حمدي ولد الرشيد هو الأمين العام الحقيقي، وأنه هو أمين عام صوري فقط ليس صحيحا، مضيفا أن من روج هذا الكلام هو منافسه حميد شباط.

وأضاف بركة، خلال لقاء نظمته مؤسسة الفقيه التطواني، ليلة أمس (الاثنين)، أن هذه الأسطوانة دائما تتكرر، لأن هناك رغبة قوية لكي يكون هناك شرخ داخل حزب الاستقلال وداخل اللجنة التنفيذية.

وأكد بركة أن علاقته مع حمدي ولد الرشيد علاقة متينة، وأن هناك اشتغال جماعي في نفس الاتجاه، مضيفا أن حزب الاستقلال هو حزب مؤسسات، فيه أمين عام، ولجنة تنفيذية، ومجلس وطني لديه السلطة التقريرية، ولجنة مركزية تلعب دور أساسي، وفيه كذلك فروع.

وأفاد بركة أن “الاستقلال تواجه صعوبة كبيرة من العدد الهائل الذي يريد التواجد داخل المجلس الوطني، ووصلنا 1200 عضوا في المجلس حاليا، لأن الكل يريد أن يكون له صوت داخل الحزب، وهؤلاء هم من قرروا من يكون الأمين العام الحالي وأعطوه 80 في المئة من أصواتهم، وهم الذي اختاروا القيادة الحالية التي هي منسجمة”.

وفيما يخص تركة الأمين السابق، حميد شباط، قال بركة “أن التركة كانت هي النتائج التي حصل عليها حزب الاستقلال، والتراجع الكبير الذي عرفه الحزب، ضيعنا 30 في المئة من الأصوات، بعدما انتقلنا من مليون و300 ألف صوت إلى مليون صوت، وتراجع عدد البرلمانيين من 62 إلى 46، إضافة إلى عدد الجماعات باللائحة التي لم نستطيع الحصول فيها على العتبة، وحزب الاستقلال خرج من المدن الكبرى.

وأشار بركة أنه تم البدء بالمصالحة واليوم يتم الاشتغال على بناء الحزب، ونعتبر أن هذه المرحلة انتقالية، ولا يمكن تغيير كل شيء بين عشية وضحاها، مضيفا أن الفريق الذي ستفرزه الانتخابات المقبلة سيواصل العمل على التوجه الجديد، لأن كافة المعطيات تغيرت مما يلزمه تغيير كيفية الاشتغال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *