الثلاثاء 15 يونيو 2021

العنصر: تأسيس “البام” كان على حساب الحركة الشعبية

أكد محند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، أن إنشاء حزب الأصالة والمعاصرة، كان على حساب حزب الحركة الشعبية.

حديث العنصر، شيخ الأمناء العامين للأحزاب السياسية، جاء في سياق الجواب عن أسباب تراجع أداء حزبه خلال السنوات الأخيرة، في لقاء استضافته مؤسسة الفقيه التطواني، ليلة أمس (الخميس)، إذ أشار إلى أن حزبه “شارك طيلة ستين سنة في جميع الاستحقاقات الانتخابية، وإلى غاية 2002 و2007 كان في كوكبة الأحزاب الثلاثة الأولى، وهذا جاء بفضل عمل كبير”.

وتابع العنصر مفسرا أنه “في سنوات 2002 بادرت الحركة الشعبية إلى تجميع ثلاثة أحزاب أخرى، وكان نصيبها من المقاعد بالبرلمان يتجاوز 80 مقعد، إيمانا من الحزب بأن المشهد السياسي يجب أن ينقسم إلى عائلات سياسية؛ يسارية ومحافظة وليبرالية، لكن لا أحد تفاعل مع فكرة التجميع، وهذا أثر علينا بسبب النظام الانتخابي الحالي الذي يجب أن يتغير”.

وأضاف العنصر أن “المحطة الثانية هي إنشاء حزب الأصالة والمعاصرة، ولا داعي لإنكار الأمر، الذي كان على حساب مجموعة من الأحزاب وبالخصوص على حساب الحركة الشعبية”.

وفي إشارة إلى تأثر حزبه من تأسيس “البام”، أوضح العنصر أنه “لو كان ما حدث لنا حدث مع حزب آخر لكان في خبر كان، لكن قواعد حزبنا موجودة ومراكزه ومعاقله محصنة، وهذا ما يجعلنا لا نيأس ونأمل أن نعود لمكانة الأوائل التي كنا فيها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *