الأربعاء 16 يونيو 2021

استدعتها اسبانيا للحضور في 30 دقيقة.. هذه أسباب استدعاء المغرب سفيرته

ارتباطا بالأزمة الجارية بين إسبانيا والمغرب، كشف ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، عن قيام السلطات الإسبانية بسلوكيات استفزازية للمغرب، تمثلت في استدعاء السفيرة للحضور في وقت وجيز.

وأوضح بوريطة، في تصريح له حول الأزمة الحالية، أن السلطات الإسبانية منحت للدبلوماسية المغربية 30 دقيقة للحضور إلى وزارة الشؤون الخارجية، “وهو عمل غير مسبوق، وغير مألوف في العلاقات بين دول جارة ونادر في الممارسة الدبلوماسية”.

وفي رفض صريح لهذا الاستفزاز، شدد الوزير ناصر بوريطة، أن “سفيرة جلالة الملك لا تتلقى تعليمات سوى من بلدها”، مبرزا أن السفيرة المغربية، كريمة بنيعيش، تلقت توجيهات استدعائها للتشاور في الرباط عشية استدعائها إلى وزارة الشؤون الخارجية الإسبانية.

وأكد بوريطة أن الأزمة ستستمر ما لم تتم تسوية سببها الحقيقي، فالمغرب يرفض تلقي هذا النوع من التخويف، القائم على صور نمطية بائدة، وسيظل واضحا بشأن أصل هذه الأزمة وتَكوُّنها والمسؤولين عنها.

وصرح الوزير أن استدعاء سفيرة المغرب لدى إسبانيا للتشاور لديه صلة مع الأزمة التي تعود إلى منتصف شهر أبريل، والتي تتمثل في استقبال إسبانيا للمدعو إبراهيم غالي، والذي لم يتلق المغرب بعد أي توضيحات أو ردود فعل بشأنه.

وجدير بالذكر أن العلاقات المغربية الإسبانية ازدادت تشنجا بعد موجات الهجرة الجماعية التي شهدتها مدينة سبتة المحتلة، والتي دخل خلالها ما يقارب ثمانية ألاف شخص إلى المدينة سباحة، رحلت منهم إسبانيا أزيد من أربعة ألاف إلى حدود اللحظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *