الأربعاء 16 يونيو 2021

مرة أخرى.. نتنياهو يعرض خريطة المغرب مبتورة

بعد أشهر من واقعة ظهور الرئيس الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أمام خريطة المغرب مبتورة من الأقاليم الجنوبية، عقب مكالمته مع الملك محمد السادس، أعاد الرئيس نفسه الظهور أمام خريطة للعالم تظهر المغرب مفصولا عن الصحراء المغربية.

ورغم الجدل الذي أثير في المرة الأولى واضطرار الخارجية الإسرائيلية لتقديم اعتذار للمغرب، بخصوص عرض خريطته مبتورة من الصحراء في خلفية شريط فيديو لنتنياهو، ارتكب الرئيس الإسرائيلي نفس الخطأ حين استقباله لوزير خارجية أمريكا أنتوني بلينكن.

وظهر كلا من الرئيس الإسرائيلي ووزير الخارجية الأمريكي، خلال زيارة نظمها هذا الأخير، عقب اتفاق التهدئة مع الفلسطينيين، أمام خريطة للعالم تبرز المغرب مرة أخرى مبتور من أقاليمه الجنوبية.

وبينما اعتبر البعض الصورة مجرد تكرار للخطأ السابق، أكد آخرون أن إسرائيل تستفز المغرب، رغم الاتفاق الثلاثي، في إشارة إلى أن إسرائيل لم تحسم موقفها بعد من الصحراء المغربية وتنتظر مكاسب أكثر حتى تتخذ هي الأخرى قرار الاعتراف بالسيادة المغربية.

واعتبر مدوّنون أن تكرار هذا السلوك يستوجب ردا حازما من الدبلوماسية المغربية، ممثلة في مكتب الاتصال المغربي بتل أبيب، خاصة وأن هذا الأمر يتزامن مع أزمات محتدمة طرفاها المغرب وبلدان أوروبية مناوئة للوحدة الترابية للمملكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *