الأربعاء 16 يونيو 2021

بسبب “الصابو”.. صراع بين شركة الرباط “باركينغ” والعمدة الصديقي

دخلت شركة الرباط “باركينغ” في صراع قوي مع عمدة الرباط، محمد الصديقي، والمجلس الجماعي للمدينة، بسبب رغبتها في فرض “الصابو” على السيارات المخالفة بمدينة الرباط، وهو الأمر الذي رفضه العمدة باعتباره مناقضا للقانون.

وعمدت الشركة المذكورة إلى جر العمدة الصديقي إلى القضاء للسماح لها باستخدام “الصابو”، بعدما رفض التوقيع على قرار يسمح لها بذلك، قبل أن ترفض الدعوى التي رفعتها، نظرا لصدور حكم قضائي في الموضوع من قبل، يقضي بعدم شرعية “الصابو”.

وأكد الصديقي، في تصريح لموقع حزبه، أنه يحترم القضاء ولا يمكن له أن يقوم بشيء خارج القانون، مشددا على أن “الصابو” غير قانوني باعتبار أن هناكوعمدت الشركة المذكورة إلى جر العمدة الصديقي إلى القضاء للسماح لها باستخدام “الصابو”،.

وأوضح الصديقي، بحسب المصدر نفسه، أن شركة الرباط “باركينغ” المخول لها تدبير مرفق المراكن، “ذهبت عبثا ورفعت علينا دعوى لتطبيق “الصابو” وتم رفض الملف لأنه سبق أن صدر فيه حكم قضائي وهو الرفض”، متسائلا: “إذن ماذا؟ هل أتحدى القضاء وأقوم بأشياء لا تخدم لا القضاء ولا مصالح المواطن الرباطي؟”.

وأضاف الصديقي، أن قطاع المراكن مفوض لشركة الرباط “باركينغ” التي من المفروض فيها أن تقوم بالتجديد في مجال الوقوف والتوقف، مضيفا أن “الصابو” تقنية قديمة لم تعد اليوم في العالم.

وتابع الصديقي لموقع حزبه “ننتظر من شريكنا أن يُجدد وأن يتبنى الأساليب العصرية لتدبير هذا المرفق”، مردفا “نريد من موظفي الشركة أن ينزلوا إلى الشوارع لإرشاد المواطنين للأداء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *