الثلاثاء 15 يونيو 2021

استنفار في “البام” بعد تهديد برلماني بالقتل

أعلن حزب الأصالة والمعاصرة، تضامنه مع النائب عبد القادر بودراع، بعد الاعتداء اللفظي والتهديد بالتصفية الجسدية الذي تعرض له بالقرب من مقر الحزب بالحي الحسني بمدينة الدار البيضاء، من طرف مجهولين.

وقال حزب الأصالة والمعاصرة، في بلاغ له، اليوم (الأربعاء)، إنه وضع شكاية باسم الحزب في الموضوع لدى السلطات القضائية المختصة، ليأخذ التحقيق مجراه في هذا الموضوع.

وأكد البلاغ أن حزب الأصالة والمعاصرة بكل مكوناته يعبر عن تضامنه المطلق مع النائب في كل ما تعرض له، مُدينا بقوة هذا “الاعتداء السافر الذي لن يثن جميع مناضلات ومناضلي الحزب ومنتخبيه عن مواصلة تعبئتهم وانخراطهم في الدينامية النضالية القوية التي يعيشها الحزب، استعدادا لمختلف التحديات والمحطات الاستحقاقية المقبلة، حتى يتسنى للحزب تحقيق المكانة السياسية التي يصبو إليها”.

وانتشرت أخبار، يوم أمس (الثلاثاء)، عن تعرض عبد القادر بودراع، النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة بدائرة الحي الحسني، لتهديدات بالتصفية الجسدية واعتداء لفظي من طرف مجهولين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *