الثلاثاء 15 يونيو 2021

تهمة الاختلاس تجر مدير المصالح بجماعة مكناس وأربعة موظفين للاعتقال

بعد إحالتهم عليه من طرف النيابة العامة، قرر قاضي التحقيق المكلف بجرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بمدينة فاس، متابعة خمسة موظفين بجماعة مكناس، في حالة اعتقال وإيداعهم سجن بوركايز بفاس في انتظار جلسات التحقيق التفصيلي.

وأكدت مصادر مطلعة أن المتهمين الخمسة، الذين تابعهم قاضي التحقيق في حالة اعتقال، يوم أمس (الأربعاء)، هم مدير المصالح بجماعة مكناس، وثلاثة موظفين آخرين بنفس الجماعة، إضافة إلى أحد المقاولين المعروفين.

وتشير المعطيات المتوفرة إلى أن الأمر يتعلق باختلاس وتبديد مبالغ مالية مهمة فاقت قيمتها 200 مليون سنتيم، وهي مبالغ مالية تتعلق بمستحقات كراء وجبايات مستخلصة من السوق الأسبوعي والمسبح البلدي.

وجدير بالذكر أن الفرقة الجهوية أوقفت المتهمين الخمسة بعد تعليمات من الوكيل العام للملك بفاس، لتتم إحالتهم على قاضي التحقيق الذي قرر بدوره متابعتهم في حالة اعتقال إلى حين عرضهم على جلسات التحقيق التفصيلي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *