الثلاثاء 15 يونيو 2021

بعد تأخر نتائجها.. ما حقيقة توقيف مهمة استطلاعية حول البريد؟

في الوقت الذي راجت فيه أخبار عن إنهاء عمل اللجنة البرلمانية المكلفة بالمهمة الاستطلاعية حول بريد المغرب، وعن تعرضها لـ”بلوكاج” أخر صدور نتائجها، سارع مجلس النواب إلى نفي هذه الأخبار مؤكدا استمرار المهمة.

ورغم الحديث عن تأخر تفاعل بريد المغرب مع المهمة الاستطلاعية بتقديم التوضيحات والمعطيات اللازمة لتسهيل مهمتها، أكد بيان وقعه إدريس عدوي الصقلي، رئيس لجنة مراقبة المالية العامة، “تجاوب المديرين العامين بمجموعة بريد المغرب مع طلبات المعلومات المرتبطة بالمهمة الاستطلاعية”.

المتحدث نفسه أضاف أن “أعضاء المهمة الاستطلاعية يواصلون عملهم الاستطلاعي بكل جدية ومسؤولية، وأنه لم يتم اتخاذ أي قرار بإيقاف هذه المهمة بأي شكل من الأشكال”.

وأوضح بيان مجلس النواب أن المهمة الاستطلاعية تتعلق بمجموعة بريد المغرب، أي الشركة الأم بريد المغرب ش.م والفروع التابعة لها، وليس مؤسسة بريد بنك وحدها.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه في إطار هذه المهمة تم تقديم عروض تباعا من قبل المدير العام لبريد المغرب ش.م ومدراء الفروع التابعة للمجموعة.

وقال عدوي صقلي أنه “بعد هذه العروض ومع تقدم أشغال المهمة الاستطلاعية، تمت المطالبة بمجموعة من الوثائق والمعطيات، سواء من الشركة الأم أو من الفروع التابعة، منها ما توصلنا به فعلا، بما فيها الوثائق المتعلقة ببريد بنك، ومنها ما يوجد في طور الإعداد من قبل المدير العام لمجموعة بريد المغرب”.

هذا وكان تأخر المهمة الاستطلاعية حول بريد المغرب، المنطلقة منذ 9 فبراير 2021، قد أثار شكوك حول وجود عرقلة للمهمة ومساعي لإيقافها بشكل نهائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *