السبت 31 يوليو 2021

تونس تنظم مهرجان السيرك في الشارع

قصد التخفيف من آثار جائحة “كوفيد 19″، احتضنت عدة مدن تونسية فعاليات الدورة الرابعة من المهرجان الدولي لفن سيرك الشارع بتونس، المنظمة من قبل جمعية “بابا روني لفنون السيرك”، خلال الفترة الممتدة بين 24 إلى 29 جوان 2021، وذلك بمشاركة من سبع بلدان هي تونس وفرنسا وإيطاليا والسويد والشيلي وكولومبيا والأوروغواي.

وافتتحت الدورة فعالياتها، التي تجوب ستة مدن تونسية، في شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة قبالة المسرح البلدي، وتنظم الفعاليات بكل من مدن تونس وبن عروس وسوسة والكاف ومنوبة وزغوان، على أن تختتم بهذه الأخيرة.

وحسب منظمي المهرجان، فإنه ينظم للمرة الثانية على التوالي في ظروف صحية دقيقة، وذلك من منطلق “أهمية دور الفن في مواجهة مثل هذه الظروف والتخفيف من وقعها لا سيما في ظل حالة الانغلاق والخوف الكبيرين اللذين فرضتهما الجائحة”.

الفعاليات، وفق المنظمين، شهدت إقبالا جماهيريا هاما، “يدل على تعطش الناس للفرحة والبهجة التي حدت منها الجائحة وليس هناك ما هو أفضل من فن السيرك للقيام بذلك ولكن في المقابل نحاول قدر الإمكان الالتزام بالبروتوكول الصحي”.

ويضيف المتحدث بأن “فن سيرك الشارع هو فن معاصر موجود في كل دول العالم بما في ذلك تونس وهو يلغي ثقافة الخيمة والحيوانات في عروض السيرك ويعتمد على الفرجة التي يؤمنها فنان السيرك”.

وقال المنظمون أن “سيرك بابا روني ينظم تدريبات مجانية لمن يرغب في احتراف هذا الفن”، وأنهم يأملون أن “يكون هذا المهرجان محفزا لفناني السيرك في الدول العربية ليقوموا بخطوات مماثلة من شأنها أن تمنح هذا الفن مكانة أكبر كما هو الشأن في بقية دول العالم”.

وإضافة إلى العروض في الشارع تقام بشكل يومي على مدار أيام المهرجان ورشات تطبيقية يؤمنها الفنانون الأجانب الذين يؤثثون عروض هذه الدورة لفائدة المولعين بفن السيرك في مختلف المحافظات التي سيزورونها.

هذا ويشار إلى أن المهرجان الدولي لفن سيرك الشارع بتونس يعد الأول من نوعه في العالم العربي وفي القارة الأفريقية، حيث يشهد تنظيم مجموعة من العروض المتميزة التي تلقى إقبالا مهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *