السبت 31 يوليو 2021

المهاجري يعود إلى “البام”

بعد طرده بمعية برلمانيين آخرين من حزب الأصالة والمعاصرة، عاد النائب البرلماني هشام المهاجري، من جديد إلى “البام”، بعد “جلسة أخوية” تم خلالها الصلح بينه وبين عبد اللطيف وهبي الأمين العام للحزب.

وأكد موقع “البام” لقاء وهبي رفقة فاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الوطني للحزب، النائب البرلماني هشام المهاجري “في جلسة أخوية مسؤولة لطي الخلاف والتوجه نحو المستقبل”.

ورغم ما قاله وهبي سابقا، بأن النواب المطرودين يصنفون أنفسهم خارج الحزب، توجت جلسة الصلح بإعلان هشام لمهاجري خوضه غمار الانتخابات التشريعية المقبلة باسم حزب الأصالة والمعاصرة بالدائرة الانتخابية شيشاوة.

وحضر إلى جانب وهبي والمنصوري، كل من عضو المكتب السياسي ورئيس مجلس جهة مراكش أسفي أحمد أخشيشن، والأمين الجهوي للحزب، عبد السلام الباكوري وقيادات أخرى للحزب بالجهة وإقليم شيشاوة خصوصا المستشار البرلماني المهاجري ورئيس المجلس الاقليمي لشيشاوة.

ويعد هشام المهاجري، الذي يرأس لجنة الداخلية بمجلس النواب،  من أبرز الوجوه السياسية لحزب الأصالة والمعاصرة حضورا في البرلمان، إذ عرف بمداخلاته، لاسيما تلك المنتقدة الحكومة وتدبير حزب العدالة والتنمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *