السبت 10 أبريل 2021

العثماني يبرر زواج “المتعة” بين “المصباح” و”التراكتور” بجهة الشمال

قال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، في كلمة وجهها إلى المشاركين في الملتقى الجهوي للتنظيمات المهنية والفاعلين الاقتصاديين، الذي نظم يوم أمس (الجمعة)، بمقر غرفة التجارة والصناعة والخدمات بتطوان، إن “من الضروري أن يكون لدينا بعض الإنصاف تجاه أنفسنا، وتجاه بلدنا، ولا بد من التخلي عن النظرة السلبية والسوداوية”، مؤكدا أنه رغم وجود عدة صعوبات، فإن أمورا إيجابية تحققت.

وركز رئيس الحكومة في كلمته خلال الملتقى، الذي نظم تحت شعار “الدخول الاجتماعي الجديد وانتظارات المهنيين”، على الإجراءات التي سعت حكومته إلى تفعيلها لفائدة المهنيين والتجار وأصحاب المهن الحرة، أبرزها توسيع وتعميم التغطية الصحية بالنسبة إلى المهن الحرة، “حيث سيتم إحداث مساهمة سنوية، ستضم ضريبة الرسم المهني، والضريبة على الدخل، والتغطية الصحية والتقاعد، وقد تم جمعها في مشروع قانون المالية، حتى لا يكون للمهنيين متدخلون متعددون”، يقول العثماني، مشيرا إلى أن الحكومة ماضية في تعميم هذا النظام على بقية المهن، في إطار مشاوراتها مع المهنيين، لحل هذا الإشكال، رغم الصعوبات التي يعرفها هذا الورش.

من جهة أخرى، لم يفوت العثماني الفرصة لانتقاد معارضي تحالف حزبه بطنجة مع حزب الأصالة والمعاصرة ليظفر برئاسة مجلس الجهة، بعد استقالة إلياس العماري، إذ اعتبر ذلك خطوة إيجابية للقفز إلى الأمام، والتعاون، والنظر إلى كيفية المساهمة بإيجابية لتحريك بعض الأمور التي كانت متأخرة، مؤكدا أنه “تحالف لمصلحة الجهة، وليس تحالفا سياسيا، فمن تحالفنا معه في تطوان وطنجة، تحالفنا معه في الجهة، وهذا ليس بمشكل كبير”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *