الثلاثاء 27 يوليو 2021

غليان بمركز الترويض بالرباط

اتهم نقابيون بالمركز الجهوي للترويض الطبي وصناعة الأطراف النهضة بالرباط، مدير المركز بالنيابة بـ “سوء التسيير والتدبير الانفرادي والعشوائي الذي ينهجه منذ مدة، مع تزايد وتيرة الاستفزازات والمضايقات، التي يتعرض لها المروضون المشتغلون بذات المركز، ناهيك على المماطلة في تحسين ظروف العمل إضافة إلى محاولة الإجهاز على الحقوق النقابية”.

وقال المكتب النقابي الموحد لعمالة الرباط، التابع للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، اليوم (الثلاثاء)، إن المركز يشهد “حالة من التوتر والاحتقان”، مؤكدا أن “المسؤول على المركز استمر في عنتريته ونرجسيته بالإضافة الى التنصل من محضر الاتفاق، محاولا بذلك فرض سياسة الأمر الواقع”.

ودعا المكتب النقابي الموحد إلى تنفيذ وقفة احتجاجية يوم غد (الأربعاء) أمام المركز الجهوي للترويض وصناعة الأطراف النهضة، وعبّر عن إدانته “بشدة ما وصفه بـ “السلوك الأرعن واللامسؤول”، منبها إلى أن “استمرار العمل في ظل هذه الظروف المزرية أصبح شبه مستحيلا ويستوجب تدخل الجهات المسؤولة بشكل استعجالي”.

ويحتج المكتب ضد ما اعتبره “سوء التسيير الأحادي والعشوائي وتجاهل كل مقاربة تشاركية بالمركز، مع استمرار المسؤول عن المركز في التضييق على مناضلينا”، مدينا بشدة “الاستفزازات والتعسف المقرون بالشطط الإداري”.

وندد المكتب بما وصفه بـ “التحريض الممنهج مع محاولة خلق مجال للادعاءات الباطلة في حق مناضلينا بالمركز”، معبرا عن استنكاره “ابتزاز المروضين ومحاولة إرغامهم على القبول بالأمر الواقع مقابل استفادتهم من رخصهم السنوية”.

استغرب المكتب عدم احترام مسلك العلاجات، وغياب التشخيص الطبي للحالات الواردة من طرف المسؤول بالنيابة عن المركز، مدينا عدم استفادة المروضين صانعي الأطراف من الفحوصات الدورية، وكذا القاعات التي يتناوب عليها المروضون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *