السبت 31 يوليو 2021

شباط يشهر حصيلته القديمة

مازال حميد شباط، الأمين العام السابق لحزب الاستقلال، يناور من أجل الحفاظ على مكانته في الحزب، وفرض تزكيته خلال الانتخابات المقبلة.

فرغم الانتقادات التي وجهها نزار بركة، الأمين العام الحالي للحزب، لتدبير شباط وحديثه عن وجود تصويت عقابي ضده، إلا أنه يصر على أن حصيلة كانت مميزة.

وأشهر شباط في وجه منتقدي تدبيره مجلس مدينة فاس، وعلى رأسهم نزار بركة، مطبوعا إلكترونيا يضم “إنجازات العمدة السابق لفاس، خلال ولاية 2003 – 2015″، بحسب ما أعلنه في صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”.

وخصص شباط رقما هاتفيا من أجل التوصل بهذه الحصيلة على تطبيق التراسل الفوري “واتساب”، عبر بعث كلمة “الحصيلة”، في سياق دفاعه عن حصيلته.

ويقدم شباط نفسه الوحيد القادر على هزيمة الإسلاميين بفاس، واسترجاع أمجاد حزب الاستقلال.

وبدل أن يقدم شباط حصيلته لهذه الولاية، على الأقل على المستوى البرلماني، لجأ إلى تقديم منجزات الولايات السابقة، لأنه لم يكن متواجدا طيلة هذه الولاية بالمغرب، بعدما هزيمته في السباق نحو الأمانة العامة للحزب.

وجاءت خطوة شباط، التي بدأها منذ أيام، بعدما حسم نزار بركة في عدم منحه التزكية في الانتخابات المقبلة، عبر حديثه عن الحاجة إلى وجوه جديدة، وعن وجود تصويت عقابي ضد الحزب بسبب شباط، الذي اعتبره من وجوه “القرن الماضي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *