السبت 10 أبريل 2021

رغم ميزانية 26 مليار.. مسجد بالرباط يغرق في الأزبال

تعرف عدد من النقط السوداء بالرباط، حالة تقصير واضحة من قبل شركات النظافة الثلاث، المفوض لها تدبير القطاع في العاصمة، من بينها مسجد الرحمة بحي أبي رقراق الذي يغرق في الأزبال.

وأفادت مصادر مطلعة، أن مجلس جماعة الرباط، لا يطبق الذعائر في حق هذه الشركات في حال لم تحترم دفاتر التحملات، كما الشأن لهذا المسجد، ما جعل جمعيات المجتمع المدني تدخل على الخط.

وعبرت جمعية المبادرة والتنمية في بلاغ توصلت “أمَزان” بنسخة منه، عن ما سمته “حجم الأسف الكبير تجاه مؤسسات تدبير الشأن المحلي، إذ حيث تسجل حجم التقصير الواضح والمفضوح من طرف مجلس مقاطعة اليوسفية  وكذا المجلس الجماعي بالرباط، بالرغم من توفرهما على ميزانية كبيرة تقدر بالملايير، إلا أن مجال التدخل لرفع الأضرار على الساكنة تتحكم فيه الاعتبارات الحزبية الضيقة  التي تؤكد المنطق المحدود للتدبير.

وتحمّل جمعية المبادرة والتنمية، في بلاغها، المسؤولية الكاملة لرئيس مجلس مقاطعة اليوسفية وعمدة الرباط إزاء الوضع المتدهور لحي أبي رقراق، بحيث لم يخضع لأي مستوى من الإصلاحات و التهيئة في ابسط شروطها.

وتكشف الجمعية بالملموس عن مجموعة من الصور لمشكل طرح كثيرا لسنوات، ولم يلق أي استجابة بالرغم من الشكايات المتكررة حيث مازالت الأزبال والأتربة متراكمة بجانب مسجد الحي الرحمة.

وتطالب جمعية المبادرة و التنمية، من والي جهة الرباط سلا القنيطرة، وفرض تطبيق الذعائر في حق الشركات في حال لم تطبق دفاتر التحملات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *