الثلاثاء 27 يوليو 2021

خمس سنوات سجنا نافذا للريسوني

نطقت الهيأة القضائية بغرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، مساء اليوم (الجمعة)، بحكمها بخمس سنوات سجنا نافذا في حق الصحافي سليمان الريسوني، بتهمة الإحتجاز وهتك العرض.

وأمر القاضي خلال آخر الجلسة بإحضار سليمان الريسوني، لسماع الحكم الصادر في حقه، وهو الحكم الذي اعتبره ناشطون حكما قاسيا في حق الصحفي الذي وصل إلى 94 يوما من الإضراب عن الطعام. وشرع سليمان في الإضراب عن الطعام احتجاجا على ما سماه” الظلم في ملفه، مطالبا بمحاكمته في حالة سراح، لضمان محاكمة عادلة يتساوى فيها كل أطراف الدعوى القضائية”.

وسبق لناشط من مجتمع “الميم” أن وجه شكاية ضد سليمان متهما إياه بالاحتجاز وهتك العرض، ما تشبث الصحافي الريسوني بإنكاره منذ اعتقاله وعبر كل فصول المحاكمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *