الثلاثاء 27 يوليو 2021

وهبي يطير لكلميم لتحويل مقر الاتحاد إلى “الپام”

في الوقت الذي مازال إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، يحاول استيعاب الصدمة التي خلفها التحاق عبد الوهاب بلفقيه، الرئيس السابق لجماعة كلميم، بحزب الأصالة والمعاصرة، يستعد عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لـ “الپام”، من أجل افتتاح مقر الحزب الجديد بكلميم.

ورغم أن المقر كان مخصصا في البداية للاتحاد الاشتراكي، إلا أن مغادرة بلفقيه للحزب حرمت لشكر من المقر، ليتحول لصالح حزب “الجرار”، الذي سيطير أمينه العام، يوم غد (الأربعاء)، في طائرة خاصة إلى كلميم من أجل افتتاح المقر الرئيسي الجديد بالمدينة، وعقد لقاء تواصلي جهوي.

التحاق عبد الوهاب بلفقيه إلى “البام” سبب في أزمة بين وهبي ولشكر. فالكاتب الأول لحزب “الوردة”، اتصل بوهبي غاضبا بسبب استمالته مرشح الحزب القوي بكلميم، رغم أنه سبق أن رضخ لقادة “البام” عندما رفض تزكية حميد نرجس.

وتفيد مصادر، أن ما لم يتقبله لشكر، هو أنه سبق أن أعطى الضوء الأخضر لبلفقيه من أجل اختيار مرشحي الحزب بالجهة، دون العودة إلى المكتب السياسي، لكن المستشار البرلماني بلفقيه كان له رأي آخر، ليلتحق رفقة مجموعة من رؤساء الجماعات بحزب “البام”.

وكان عبد الوهاب بلفقيه، المتابع أمام غرفة الجنايات بالرباط، قد أعلن استقالته من حزب الاتحاد الاشتراكي، قبل أيام، بسبب مشاكل في التواصل مع لشكر، ليكشف في اليوم نفسه انتمائه الجديد إلى حزب “التراكتور”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *