السبت 10 أبريل 2021

مفاجأة.. بعد أبحاث الشرطة حول اختطاف أم 3 أطفال

أوقفت عناصر الشرطة القضائية بمدينة العيون، بتنسيق وثيق مع نظيرتها بمدينة تيفلت،ليلة الأحد (11 نونبر)، سيدة تبلغ من العمر 26 سنة، للاشتباه في تورطها في قضية تتعلق بالتبليغ عن جريمة اختطاف وهمية.

وحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فإن مصالح الأمن الوطني كانت قد تفاعلت بجدية كبيرة مع شريط فيديو منشور على مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر فيه سيدة تدعي أن ابنتها المتزوجة والأم لثلاثة أبناء، قد تعرضت للاختطاف والاحتجاز بضواحي مدينة تيفلت، وذلك قبل أن تسفر الأبحاث والتحريات المنجزة عن تحديد مكان وجود المختطفة المزعومة بمدينة العيون.

وأكد البلاغ أن إجراءات البحث والتحري، أوضحت انتفاء أية شبهة إجرامية وراء اختفاء المعنية بالأمر، إذ تبين أنها غادرت مسكن الأسرة طواعية، واصطحبت منقولاتها الشخصية وتوجهت نحو مدينة العيون، حيث صورت شريط فيديو وبعثته لوالدتها تزعم فيه أنها تعرضت للاختطاف والاحتجاز الوهميين.

وقد تم فتح بحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة مع المشتبه فيها، وكذا مع شخص يبلغ من العمر 20 سنة كانت قد توجهت عنده بمدينة العيون، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد كافة دوافع وخلفيات ادعائها واقعة الاختطاف الوهمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *