السبت 31 يوليو 2021

المنصوري يستقيل من عضوية مجلس النواب

بعدما كان من بين الأسماء التي طردها عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، وجرى استقطابه من طرف عزيز أخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار، أعلن خالد المنصوري، النائب البرلماني عن حزب “البام” استقالته رسميا من مجلس النواب.

وكشفت الأمانة العامة لمجلس النواب، اليوم (الخميس)، عن توصلها باستقالة من العضوية بمجلس النواب قدمها النائب خالد المنصوري، الذي كان من أبرز وجوه حزب “الجرار”، عن دائرة بني ملال، قبل أن ياتم طرده رفقة مجموعة من النواب البرلمانيين من الحزب.

وسبق لخالد المنصوري أن قدم استقالته من مهامه كأمين اقليمي لحزب “البام” ببني ملال، احتجاجا على إقالة عبد اللطيف وهبي الأمين الجهوي السابق عادل بركات، لينجح حزب التجمع الوطني للأحرار في استقطابه، إذ سيترشح باسمه بدائرة بني ملال.

وبالرغم من أن جلسة صلح انتهت بعودة النائب هشام المهاجري إلى حزب الأصالة والمعاصرة من جديد بعد طرده، إلا أن الأمر نفسه لم يتم مع خالد المنصوري، الذي يعد من منتقدي طريقة تدبير وهبي للحزب، ويعد أحد المنتمين إلى تيار “الشرعية” المناوئ لوهبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *