السبت 31 يوليو 2021

وزير الصحة يعفي الكاتب العام بالنيابة

رغم “البلوكاج” الذي يعرفه منصب الكاتب العام بوزارة الصحة، بسبب عدم التوافق بين خالد أيت الطالب، وزير الصحة، وسعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، حول الاسم المناسب، إلا أن أيت الطالب زاد من تعقيد الوضع داخل الوزارة، بتخلصه من عبد الإله بوطالب، الكاتب العام بالنيابة.

وأكدت مصادر مطلعة، أن خالد أيت الطالب، أعفى عبد الإله بوطالب، من منصب الكاتب العام بالنيابة، الذي يشغلها منذ سنتين، بعد تعيينه بمجرد مجيء الوزير الحالي، خلفا للكاتب العام السابق، هشام النجمي، الذي أعفي جراء تعرضه للمتابعة القضائية إثر حادثة سقوط فتاة من غرفته بفندق بأكادير.

وتشير المعطيات؟ إلى أن عبد الإله بوطالب، كان يشغل منصب، مدير مديرية المستشفيات والعلاجات المتنقلة بوزارة الصحة، قبل أن يتم تعيينه كاتبا عاما بالنيابة، وهو المنصب الذي بقي فيه إلى حدود إعفائه مع نهاية الولاية الحكومية الحالية.

ويتوقع أن يبقى المنصب شاغرا إلى حين تشكيل الحكومة المقبلة، ذلك أن رئيس الحكومة ووزير الصحة غير متوافقين حول الاسم المناسب للمنصب، إذ يرفض العثماني التأشير على الأسماء التي يقترحها أيت الطالب، ما يعرفه منصب المفتش العام للقطاع الصحي أيضا.

ويشار إلى أن الوزير أيت الطالب، منذ توليه مسؤولية وزارة الصحة، باشر العديد من الإعفاءات من مناصب المسؤولية، والتي تجاوزت 60 إعفاء في ظرف وجيز، ما جر عليه مجموعة من الانتقادات من طرف البرلمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *